شبكة الكفيل العالمية
الى

مظاهرُ الفرح والزينة تنبلجُ في العتبة العبّاسية المقدّسة إحياءً لذكرى ولادة الصادقَيْن

انبلجت مظاهرُ الزينة وعمّت أجواءُ الفرح والسرور على العتبة العبّاسية المقدّسة، بمناسبة حلول ذكرى ولادة الصادقَيْن الرسول الأكرم وحفيده جعفر الصادق(عليهما الصلاة والسلام)، حيث تزيّنت جدرانُ العتبة المقدّسة وأروقتها بأبهى مظاهر الزينة، وعُلّقت عليها القطع التي خُطّت عليها أجمل عبارات التهنئة والولاء لسيّد الخلق والمرسلين أبي القاسم محمد(صلّى الله عليه وآله وسلم) وحفيده (سلام الله عليه)، اللذين تصادف ذكرى ولادتهما المباركة هذا اليوم الجمعة السابع عشر من ربيعٍ الأوّل.
واشتملت مظاهرُ الفرح على انتشار الورود وأشجار الزينة المصحوبة بعبارات التهنئة في أبواب الصحن العبّاسي الشريف ومداخله، فضلاً عن امتدادها الى ساحة ما بين الحرمين الشريفين وصولاً والتحاقاً بمظاهر الفرح في العتبة الحسينيّة المقدّسة، كما انتشرت الإنارة بالمصابيح الملوّنة الخاصّة بالمناسبات السعيدة لتحيط بالصحن الشريف للمولى أبي الفضل العبّاس(سلام الله عليه)، وتضيء كلّ أرجاء ساحة ما بين الحرمين الشريفين والشوارع المحيطة بها.
هذا وقد أعدّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة منهاجاً خاصّاً بهذه المناسبة العظيمة، يتضمّن تنظيم احتفالٍ مركزيّ في الصحن الشريف بمشاركة الزائرين، ويضم عدّة فقراتٍ وفعّاليات شعريّة وقرآنيّة وإنشاديّة، كما ستُجرى عدّة فعّاليات في ساحة ما بين الحرمين الشريفين بمناسبة الولادة الميمونة للنبيّ الأكرم(عليه وعلى آله الصلاةُ والسلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: