شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تُقيم احتفالَها المركزيّ السنويّ بمناسبة ميلاد الرّسول الأعظم وحفيده الإمام جعفر الصادق (صلوات الله عليهما)...

أقام قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة بالتعاون مع قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة عصر اليوم (17 ربيع الأوّل 1441هـ) الموافق لـ(15 تشرين الثاني 2019م)، الاحتفالَ المركزيّ السنويّ بمناسبة ميلاد الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله) وحفيده الإمام جعفر الصادق(سلام الله عليه)، وذلك في الصحن الشريف للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وبحضور عددٍ كبير من الزائرين، فضلاً عن عددٍ من خَدَمة المولى قمر بني هاشم (صلوات الله عليه).
اِستُهِلَّ الحفلُ بتلاوةٍ مباركة من آيات الذكر الحكيم أعقبتها كلمةٌ ألقاها فضيلة الشيخ علي موحان من قسم الشؤون الدينيّة، جاء فيها: "نبارك ونهنّئ الإخوة الحاضرين والأخوات وجميع المؤمنين والمؤمنات بهذه المناسبة العظيمة، ولادة النبيّ محمد(صلّى الله عليه وآله) وولادة ولده وحفيده الإمام الصادق(عليه السلام)".
وأضاف: "من يريد أن يتحدّث عن حياة النبيّ(صلّى الله عليه وآله) وحياة ولده الإمام جعفر الصادق(عليه السلام) فإنّ حديثه يبدأ ولا ينتهي، لأنّ سيرتهما زاخرةٌ بالدرر التي هي سبيلُ هدايةٍ للبشريّة".
مضيفاً: "إنّ من أعظم نِعَم الله تعالى أن منّ علينا بالنبيّ محمد(صلوات الله عليه) وآله الطيّبين الطاهرين، ولابُدّ أن نسعى لنعرف قيمة هذه النعمة بالعقل والقلب، حتّى نؤدّي حقّها تماماً ولا نغفل عنها، فمن أكبر مشاكل الإنسان في هذه الدنيا غفلته التي تحيّره في أمره، وتُبعده عن نهجهم (صلوات الله عليهم أجمعين)".
بعد ذلك اعتلى المنصّة الشاعر زين العابدين السعيدي لينثر أبياته على مسامع الحضور، والتي تغنّت بسيّد البشر النبيّ الأكرم (عليه وعلى آله الصلاة والسلام)، ليليه الشاعر كرّار حسين الكربلائيّ الذي سطّر كلماته حبّاً وولاءً لخاتم النبيّين(صلّى الله عليه وآله) وحفيده الإمام الصادق(عليه السلام).
ثمّ جاءت بعد ذلك فقرةُ الإنشاد والمدائح حيث ارتقى المنصّة كلٌّ من منشد العتبة العبّاسية المقدّسة علاء الكربلائي، لتصدح حنجرته فرحاً بالمولد النبويّ الشريف ومولد سادس أئمّة الهُدى الإمام الصادق(صلوات الله عليه).
بعدها اختُتِم الحفلُ بتوزيع هدايا تبريكيّة على الحاضرين والذين توسّمت أسماؤهم بأسماء النبيّ والإمام الصادق (عليهما وآلهما السلام) الى جانب توزيع بطاقات على عموم الزائرين الحاضرين في الحفل اختير منها عشرة فائزين عن طريق القرعة نالوا من خلالها هدايا تبريكية من مرقد المولى ابي الفضل العباس (عليه السلام) .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: