شبكة الكفيل العالمية
الى

أكثرُ من (800) حالةٍ تمّت معالجتُها في مستشفى الكفيل للمتظاهرين السلميّين من ضمنها حالاتٌ حرجة

قدمت مستشفى الكفيل التخصّصي خدمات طبيّة وعلاجيّة بالمجّان لأكثر من (800) حالة للمتظاهرين السلميّين من ضمنها (86) حالةً حرجة، سواءً من الذين تمّ استقبالُهم فيها بعد أن تمّ نقلُهم اليها بواسطة سيّارات الإسعاف، أو من خلال المفرزة الطبيّة التي تمّ فتحُها في ساحة التظاهر وسط كربلاء.
ويندرج هذا ضمن الجهود التي تبذلها العتبةُ العبّاسية المقدّسة لتقديم الدعم والإسناد للمتظاهرين السلميّين، المطالبين بحقوقهم الشرعيّة التي كفلها الدستور العراقيّ وأيّدتها المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا، ويُعدّ جزءً من الرسالة الإنسانيّة التي تحملُها كوادرُ وملاكاتُ المستشفى.

وقد بيّنت إدارةُ المستشفى أنّ مفارزها الطبّية المتواجدة في ساحة الاعتصام وسط مدينة كربلاء، قدّمت الخدمات العلاجيّة والإسعاف الأوّلي لأكثر من (800) متظاهر منذ بداية التظاهرات، وما زالت مستمرّةً لغاية الآن.

وإنّ أغلب من استقبلتهم هم من المصابين بالغاز المسيل للدموع وبعضهم من المصابين بجروحٍ خفيفة ومتوسّطة، وأفراد منهم أُصيبوا بإطلاقاتٍ ناريّة، حيث تمّ استقبال (86) حالةً طارئة ممّن لم يكن علاجُهم ممكناً في المفرزة الطبيّة، من بينهم (6) من عناصر الأجهزة الأمنيّة، وجميعهم نُقلوا بسيّارات الإسعاف التابعة للمستشفى لمعالجتهم.

وإنّ جميع المصابين غادروا المستشفى بعد تلقّيهم العلاج واستقرار وضعهم الصحّي، باستثناء اثنين فقط من المتظاهرين أحدهم ما زال راقداً في العناية المركّزة وآخر أُجريت له عمليّةٌ جراحيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: