شبكة الكفيل العالمية
الى

مواكبُ الدّعم اللوجستيّ حاضرةٌ في ساحات التظاهر لتقدّم دعمَها وإسنادَها للمتظاهرين السلميّين المُطالِبين بحقوقِهم المشروعة

كما كان لها موقفٌ في دعم القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ أثناء وبعد مقارعة عصابات داعش الإرهابيّة وما تزال، ها هي اليوم شعبةُ الإغاثة والدّعم التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بمواكبها في مختلف المحافظات، تسجّل حضوراً من خلال دعمها وإسنادها للمتظاهرين السلميّين المطالبين بحقوقِهم المشروعة، التي كفلها الدستور وأيّدتها المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا، لتمدّ لهم يد العون بما جادت به أياديهم جنباً الى جنب مع باقي مواكب الخدمة الحسينيّة.
حيث بيّنت الشعبة أنّها منذ انطلاق حركة التظاهرات كانت لها وقفةٌ داعمة ابتدأت من ساحة التحرير في بغداد، وامتدّت لباقي ساحات التظاهر في المحافظات الأخرى وفي مجالاتٍ عديدة منها:
- نصب سرادق لتقديم الخدمات.
- إعداد وجبات الطعام للمتظاهرين.
- توزيع الموادّ الغذائيّة والماء والعصائر.
- تقديم مساعدات طبّية للمُسعِفين.
- المساهمة في الإسعافات الطبيّة للمصابين.
- دعم معنويّ من خلال تواجد أغلب خَدَمَة المواكب في ساحات التظاهر.
- تقديم بعض المعدّات التي يستخدمها المتظاهرون كالخوذ والأقنعة وغيرها.
- المساهمة في الحملات التطوّعية كالتنظيف وطلاء الأرصفة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: