شبكة الكفيل العالمية
الى

صوتُ المواطن: هذا ما قالته المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا في تاريخ (21/ 10/ 2011م)

طالما نادت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا في أكثر من مناسبةٍ على ضرورة القيام بالإصلاحات، التي من شأنها أن تُعالج المشاكل التي يُعاني منها الشعب العراقيّ، وعلى مختلف الأصعدة السياسيّة والاقتصاديّة وغيرها.
وفي خطبة يوم الجمعة (22 ذي القعدة 1432هـ) الموافق لـ(21/ 10/ 2011م) التي ألقاها سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائيّ (دام عزّه) في الصحن الحسينيّ الشريف، تناول الشيخ الكربلائيّ من خلالها عدداً من الأمور المهمّة التي عدَّها ضروريّةً كغاياتٍ يطمح لها الشعب العراقيّ، وهي:
1- زيادة توجيه صرف الأموال نحو البُنى التحتيّة للبلاد، لأنّ ذلك سيؤدّي لتحسين واقع الخدمات المقدَّمة للمواطنين.
2- تشغيل الأيادي العاطلة عن العمل في موارد يحتاجها الشعب.
3- تطوير القطّاعات، الصناعيّ والزراعيّ والخدميّ والسياحيّ وغيرها.
4- أن تكون هناك إرادةٌ حازمة وسياسة جادّة لدى الكتل السياسيّة لمحاربة الفساد الإداريّ.
5- نطالب بإصلاحٍ إداريّ من خلال مراجعة التشريعات القديمة ورفع الحلقات البيروقراطيّة، التي تُعرقل تنفيذ الموازنة وتمنع المستثمرين من الدخول إلى العراق لغرض الاستثمار.
6- لا بُدّ أن تكون هناك سياسة صحيحة وعادلة في التعيين، بحيث يكون المعيار في التعيين هو الكفاءة لا المحسوبيّة والمنسوبيّة.
7- الاهتمام بتخفيف الفقر في العراق وخاصّةً فيما يتعلّق بشريحة الأرامل واليتامى، التي هي في تزايدٍ مستمرّ بسبب أعمال العنف المستمرّة في البلاد.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: