شبكة الكفيل العالمية
الى

بمناسبة ذكرى استشهاد ‏الإمام الحسن العسكري عليه السلام: انطلاق موكب العزاء السنوي الخاص بالعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية

ببالغ من الحزن والأسى وانطلاقا من قول الأمام جعفر الصادق عليه السلام (أحيوا أمرنا رحم الله من أحيا أمرنا) .
شهدت محافظة كربلاء المقدسة إعلان حالة الحزن والحداد وتوشحت بالسواد في ذكرى استشهاد الإمام الحادي عشر الحسن العسكري عليه السلام، حيث انطلق بعد ظهر اليوم الأحد 8ربيع الأول 1434هـ الموافق 2013/1/20 موكب خدمة العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية والذي ضم مسؤولي ومنتسبي العتبات المقدسة وجمع غفير من الزائرين الذين توافدوا إلى مدينة كربلاء المقدسة لتقديم التعازي للأمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهم السلام بهذه المناسبة الأليمة.
وخلال مسيرة الموكب صدحت حناجر المشاركين بالهتافات التي جسدت هذه الفاجعة الأليمة والمصاب الجلل، وعبرت عن الولاء المطلق لإمامهم العسكري عليه السلام والسير على خطاه وتعظيماً لسيرته الخالدة المتمثلة بفضائله ‏وتضحياته وسجاياه ودوره الريادي الكبير في قيادته لأمة جده رسول الله صلى الله عليه واله فيما طالب آخرون منهم مع هذه الذكرى المفجعة، بتجديد الدعوة للأسرع بعمليات بناء ‏المرقدين الطاهرين عليهم السلام ‏.
وشهدت نافذة الزيارة بالإنابة على شبكة الكفيل العالمية وبكافة لغاتها (العربيه -الإنكليزية-الفارسية) تسجيل 17874زائر من مختلف أنحاء العالم تمت لهم الزيارة والدعاء عند مرقد العسكرين عليهم السلام.
من جهة أخرى شهدت قاعة ضيافة العتبة العباسية المقدسة أقامه مجلس عزاء لمنتسبيها وأعلنت الحداد وتوشحت العتبة المقدسة بالسواد وملئ الصحن الشريف أعلام سوداء وعدد من اللافتات التي كتب عليها بعض من أحاديث وحكم ومواعظ الإمام العسكري عليه السلام كذلك قامت بتوفير منابر لقراءة المحاضرات الدينية والتي بينت فـيــها السيرة العطرة له ومظلــومـيته والظـلـــم والجـــور الــذي وقع عليه وعلـى ‏أنصاره وأتباعه مـن أعـداءه ومـبغضيه.
يذكر أن العتبات المقدسة في كربلاء تخرج بمواكب تعزية خاصة بمناسبات وفيات أهل البيت عليهم السلام على مدار السنة ويكون انطلاقه أما من العتبة الحسينية إلى العباسية أو بالعكس.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: