شبكة الكفيل العالمية
الى

جمعيّةُ كشّافة الكفيل تُنظّم لقادتها دورةً لإعداد القادة الكشفيّين بمستواها الأوّل

أقامت جمعيّةُ كشّافة الكفيل إحدى وحدات شعبة الطفولة والناشئة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، دورةً في إعداد القائد الكشفيّ ذات المستوى الأوّل توسّمت بعنوان: (دورة الرسول الأعظم محمد -صلّى الله عليه وآله وسلم-).
الدورة المقامة وبحسب ما بيّنه مسؤولُ شعبة الطفولة والناشئة الأستاذ حسنين فاروق الخفاجي: "ستستمرّ لمدّة خمسة أيّام متتالية وبواقع خمس ساعاتٍ تدريبيّة في اليوم الواحد، وستُختتم بمخيّمٍ كشفيّ في يومها الأخير، حيث اشترك في هذه الدورة عددٌ من قادة اللّجان والمفوّضيات في الجمعيّة بهدف تطوير مهاراتهم في الجانب الكشفيّ والقياديّ".
وأضاف قائلاً: "اشتملت الدورةُ المُقامة ذات المستوى الأوّل على منهاجٍ خاصّ أُعدّ خصّيصاً لها، تضمّن عدداً من المحاضرات التطبيقيّة والنظريّة ذات العناوين المختلفة الخاصّة بالجانب الكشفيّ، مثل: (تاريخ الحركة الكشفيّة عالميّاً وعربيّاً ومحلّياً – الصافرات والتشكيلات الكشفيّة – أنواع النيران والمواقد - التفتيش والحبال – دراسة خصائص النموّ – كيفيّة كتابة خطّة عمل – إدارة الفرقة الكشفيّة)، إضافةً الى العديد من العناوين الأخرى".
وتابع: "الدورةُ الكشفيّة ذات أبعاد متعدّدة ولا تقتصر فقط على إكساب المشاركين المهارات الكشفيّة فقط، وإنّما تهدف الى إكساب بعض الصفات التي تختصّ بالجانب النفسيّ للمشاركين، وتعليمهم كيفيّة الاعتماد على النفس بشكلٍ كامل، ممّا يؤهّلهم لقيادة وإدارة العناصر المشاركين في المخيّمات الكشفيّة المختلفة، التي تقيمُها جمعيّةُ كشّافة الكفيل التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة في أوقاتٍ مختلفة من السنة، حيث أنّ المنهج المُقام لهذه الدورة تحديداً يختلف عن سابقاته من المناهج، حيث أصبحت عناوين المحاضرات في هذا المنهج أكثر شموليّةً للجانب الكشفيّ، مع التركيز على المفاهيم التي تخدم فكرنا الذي يُعتبر أساسُه الرصين هو نهج محمد وآل بيته الأطهار(عليهم سلام الله أجمعين)".
واختتم: "سيتمّ إعداد دورةٍ أخرى ذات مستويات متطوّرة إلحاقاً بهذه الدورة في المستقبل، وسيتأهّل لها من يتجاوز الاختبارات النهائيّة في هذه الدورة، التي ستشمل أسئلةً نظريّة وأخرى تطبيقيّة، يُمنح على موجبها المشارك الذي اجتاز جميع الاختبارات شهادةً تمكّنه من الالتحاق بالدورة التكميليّة ذات المستوى الثاني".
الجديرُ بالذكر أنّ جمعيّة كشّافة الكفيل تسعى من خلال عملها الدؤوب الى التطوير المستمرّ لقادتها وعناصرها الكشفيّين بشكلٍ متواصل، لمواكبة التطوّر الفكريّ والمعرفيّ عالميّاً، خدمةً للناشئة من شباب وطننا العزيز ودعماً لهم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: