شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تؤكّد أنّ الخيار متروكٌ للشعب وما يرتئيه دون وصايةٍ من أحد

أكّدت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا أنّها ستبقى مع الشعب العراقيّ، وأنّ دورها كان ولا يزال في توجيه النصح والإرشاد الى ما تراه في مصلحة الشعب والبلاد، كما أكّدت على أنّ الخيار الأوّل والأخير متروكٌ للشعب وما يرتئيه لحاضره ومستقبله دون وصايةٍ عليه من أحد.

جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التي أُقيمت هذا اليوم (2ربيع الثاني 1441هـ) الموافق لـ(29 تشرين الثاني 2019م) في الصحن الحسينيّ الشريف وألقاها سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، وهذا نصّ ما ذكره في هذا الصدد:

(إنّ المرجعيّة الدينيّة ستبقى سنداً للشعب العراقيّ الكريم، وليس لها إلّا النصح والإرشاد الى ما ترى أنّه في مصلحة الشعب، ويبقى للشعب أن يختار ما يرتأي أنّه الأصلح لحاضره ومستقبله بلا وصايةٍ لأحدٍ عليه)
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: