شبكة الكفيل العالمية
الى

مضيفُ العتبة العبّاسية المقدّسة: قدّمنا آلافَ الوجبات الغذائيّة للمتظاهرين وما زلنا متواصلين

أعلن مضيفُ العتبة العبّاسية المقدّسة أنّه منذ انطلاق التظاهرات السلميّة، قام بتوزيع آلاف الوجبات الغذائيّة للمتظاهرين المتواجدين في ساحة تظاهر محافظة كربلاء المقدّسة (ساحة التربية)، وأنّه ما يزال متواصلاً بتقديم هذه الوجبات يوميّاً.
هذا بحسب ما بيّنه لشبكة الكفيل رئيسُ قسم المضيف المهندس عادل الحمامي، وأضاف: "يستمرّ مضيفُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بتوفير وجبات الطعام للمتظاهرين السلميّين في ساحة التظاهر وسط كربلاء المقدّسة، وذلك من خلال مئات الوجبات يوميّاً التي توزّع عليهم وفي أكثر من وقت".
مبيّناً: "الوجبات يتمّ إعدادُها في مطبخ المضيف ويتمّ إرسالها بواسطة عجلاتٍ خاصّة الى قلب مدينة كربلاء في منطقة ساحة التربية، التي يتّخذها المتظاهرون السلميّون مركزاً لهم، وتتزايد أعدادُ الوجبات تبعاً للزخم البشريّ الموجود، والتوزيع يكون إمّا بصورةٍ مباشرة أو من خلال مخيّم الدعم والإسناد التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة هناك".
بدورهم جدّد المتظاهرون السلميّون المحتشدون في ساحة التربية شكرهم للعتبة العبّاسية المقدّسة على خدماتها اللوجستيّة التي تقدّمها لهم منذ انطلاق الاحتجاجات.
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قدّمت جملةً من الخدمات الداعمة للمتظاهرين، والتي شملت:
- إعداد آلاف الوجبات الغذائيّة التي تُعدّ في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة، وتُرسل إليهم بواسطة عجلات خاصّة وتوزّع عليهم في أماكن تواجدهم.
- توزيع الآلاف من كاسات الماء الصالح للشرب.
- توزيع العصائر والفواكه والشاي في أوقاتٍ مختلفة من النهار.
- إرسال عجلاتٍ اختصاصيّة للتنظيف مع كادرٍ للمساهمة في تنظيف الساحة وما يحيط بها.
- فتح عددٍ من محطّات السقاية ونشرها على محيط الساحة لتزويد المتظاهرين بالماء النقيّ.
- معالجة كافّة الحالات سواءً من المتظاهرين أو القوّات الأمنيّة في مستشفى الكفيل وبالمجّان.
- فتح خيمةٍ للتدريب والإسعاف الطبّي، تأخذ على عاتقها تدريب المتظاهرين على كيفيّة إسعاف الحالات الحرجة، إضافةً الى المساهمة في إسعاف ومعالجة حالات المتظاهرين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: