شبكة الكفيل العالمية
الى

مشروعُ بنايةِ مدرسةِ تثقيفِ الأولاد بتراث أهل البيت (عليهم السلام) يصل الى مراحله النهائيّة

أعلن قسمُ الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة أنّ نسبة إنجاز مشروع بناية مدرسة تثقيف الأولاد بتراث أهل البيت(عليهم السلام) وصل الى (90%) من نسبة إنجازه الكلّية، مؤكّداً في الوقت نفسه أنّه سيكون إضافةً كبيرة لقريناته من المشاريع وبما يتلاءم والأهداف التي أُقيم من أجلها وبمواصفاتٍ فنّية وهندسيّة جيّدة.
هذا بحسب ما بيّنه لشبكة الكفيل رئيسُ القسم المهندس سمير، وأضاف: "يُعدّ هذا المشروع الواقع في حيّ البلديّة وسط كربلاء، واحداً من بين مشاريع عديدة نفّذتها ملاكاتُ القسم دون الاستعانة بأيّ شركةٍ أو جهةٍ خارجيّة، بدءاً من التصاميم وختاماً بالإنهاءات مروراً بكافّة فقرات المشروع، من حيث البناء والمنظومات وغيرها".
موضّحاً: "بذلت شُعَبُ ووحدات وورش قسم الصيانة الهندسيّة قصارى جهودها، لإتمام هذا المشروع في مدّةٍ وجيزة، حيث أُقيم هذا المشروع على مساحةٍ تقدّر بـ(400 متر مربّع) وهو مؤلّف من طابقين، كلّ طابقٍ يحتوي على (5) قاعات دراسيّة فضلاً عن ملحقاتها، وقد جُهّزت بأحدث المنظومات الكهربائيّة والميكانيكيّة ذات المناشئ الرصينة".
يُذكر أنّ مشروع مدرسة تثقيف الأولاد بتراث أئمّة أهل البيت(عليهم السلام)، هو أحد المشاريع التثقيفيّة التي تبنّتها مدرسةُ دار العلم التي تتّخذ من العتبة العبّاسية المقدّسة مقرّاً لها، حيث يهدف الى زيادة وعي وإدراك الأطفال والناشئة بهذا التراث الثرّ، تبعاً لآليّاتٍ علميّة وبأسلوبٍ حديثٍ قريب من عقول كلّ فئة، ولقد كان سابقاً يتّخذ من الحسينيّات والمساجد مكاناً لتنفيذه، وبعد الإقبال الكبير عليه وازدياد رقعته جاءت فكرة بناء هذه المدرسة لتكون حاضنةً لأنشطته.
يُشار الى أنّ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، مسؤولٌ عن أعمال الإنشاء والصيانة والتجهيز، بما يُكلّف به في المواقع الخارجيّة والداخليّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: