شبكة الكفيل العالمية
الى

بموكبٍ عزائيّ موحّد: خَدَمَةُ العتبتين المقدّستين يعزّون الإمامَ الحسين وأخاه أبا الفضل العبّاس باستشهاد السيّدة الزهراء (عليهم السلام)

بقلوبٍ خاشعة وأعينٍ دامعة وعلى وقعٍ حزين، ردّد خدمةُ العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية عبارات الحزن والأسى، ليواسوا بها سيّد الشهداء وأخاه أبا الفضل العبّاس(عليهما السلام) والحجّة بن الحسن(عجّل الله تعالى فرجه الشريف)، بذكرى شهادة سيّدة نساء العالمين الصدّيقة الطاهرة فاطمة الزهراء(سلام الله عليها)، حيث انطلق بعد ظهر اليوم (8 ربيع الثاني 1441هـ) الموافق لـ(5 كانون الأوّل 2019م) موكبُ العزاء الموحّد لخَدَمة العتبتين المقدّستين، إحياءً لذكرى شهادة السيّدة البتول(عليها السلام) وفق الرواية الأولى، التي ذكرت شهادتها بعد أربعين يوماً من شهادة أبيها رسول الله(صلّى الله عليه وآله).

وانطلق الموكبُ وكما جرت العادة من الصحن الطاهر للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، بعد أن اصطفّ خدَمَتُه على شكل مجاميع مردّدين أكثر الكلمات ألماً وحزناً على هذه الفاجعة، ليسيروا بعدها صوب مرقد سيّد الشهداء(صلوات الله عليه) قاطعين ساحة ما بين الحرمين الشريفين، صادحي الحناجر لاطمي الصدور حتّى وصلوا أعتاب الصحن الحسينيّ المطهّر، ليكون في استقبالهم إخوتهم خدمة أبي الأحرار(عليه السلام) يشاركونهم العزاء، ليعقدوا هناك من داخل الصحن الحسينيّ الشريف مجلساً للطم بمشاركة المعزّين من الزائرين الموجودين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: