شبكة الكفيل العالمية
الى

اكمال الاستعدادات الفنية والإعلامية واللوجستية لإقامة مهرجان ربيع الرسالة الثقافي العالمي السابع

الشعار الخاص بالمهرجان
أكمل المشرفون على مهرجان ربيع الرسالة الثقافي العالمي السابع التحضيرات كافة استعدادا لإقامته تحت شعار ‏‏(من هَدي النبوة نتوج للعالم رسالة سلام) ، ويستمر لثلاثة أيام من 15إلى 17ربيع الأول 1434هـ الموافق 27 – 29 كانون الثاني 2013م ويقام بمناسبة ولادة فخر الكائنات الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وولادة حفيده الإمام جعفر الصادق عليه السلام .
هذا ما تحدث به لشبكة الكفيل عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان نائب رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة السيد عقيل عبد الحسين الياسري.
وأضاف" إن اللجنة التحضيرية للمهرجان واللجان الفرعية المنبثقة والمشكلة من قبل العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية قد بدأت استعداداتهما مبكراً، ‏حيث استنفرت الورش الفنية والهندسية إضافة إلى الـشُعب الإعلامية والثقافية التابعة لهما كافة كوادرها العاملة من أجل إكمال الاستعدادات والتحضيرات لإقامة المهرجان في موعده المحدد، وجعل هذا المحفل العالمي الكبير بشكل يليق بمقام ومكانة ودور عتبات كربلاء المقدسة ".
مبيناً" إن كوادر العتبتين المقدستين قد شمّرت عن سواعدها لتذليل كافة الصعوبات استكمالا للتحضيرات النهائية حيث قامت بتهيئة أماكن عرض انشطة المهرجان، وعمل منهاج خاص به كذلك القيام بحملة إعلانية واسعة على مواقع الأنترنت والطرق المؤدية لمحافظة كربلاء المقدسة وشارع المدينة من أجل تهيئة وابراز هذا التجمع بشكل يليق بمقام العتبتين المقدستين، وان المهرجان في اعوامه السابقة نال استحسان الكثير من مرتاديه من الشخصيات الرسمية والدينية، وشريحة واسعة من المثقفين والأدباء والشعراء ورواد العلم والمعرفة ".
وأوضح الياسري " يحتوي المهرجان على فعاليات مختلفة والتي تُكرس نشاطاتها وفعالياتها حول شخصية الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم منها الجلسات البحثية، حيث سيتم مناقشة وطرح بحوث دينية وأكاديمية وبمشاركة ‏واسعة من الأكاديميين وأساتذة الجامعات من داخل وخارج البلد وبالتعاون مع مراكز البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والمحافل القرآنية، والأمسيات الشعرية للشعر الفصيح والشعبي، وإن هذا المهرجان سيشمل مشاركة معارض الرسم والخط والنحت والصور الفوتوغرافية، وبعض الفنون، ومن مختلف محافظات العراق، وبعض الدول العربية والاسلامية".
يذكر أن العتبتين المقدستين الحسينية العباسية ينظمان سنويا العديد من المهرجانات والفعاليات الدينية والثقافية كجزء من نشاطاتهما في تثقيف المجتمع وزيادة وعيه الديني والفكري عموماً، ولتبيان آثار ونتائج الثورة الحسينية المعطاء التي ما زالت وبعد 14 قرناً من قيامها، ترفد البشرية بزخم لا ينضب في مقارعة الظلم وإحقاق الحق ودحر الباطل مهما اختلفت ألوانه وأجناسه‎‏.‏ ‏ ‏
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: