شبكة الكفيل العالمية
الى

إضافةً إلى مشاركة منتسبيها: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تسيّر أسطولاً من العجلات لساحة التحرير في بغداد

بناءً على الدعوة الموجّهة إليها من قبل تنسيقيّات التظاهرات للحضور والمشاركة في فعاليّاتها، سيّرت العتبةُ العبّاسية المقدّسة أسطولاً من العجلات بمختلف السعات الى ساحة التحرير، قلب العراق النابض بحبّه وملهم أبنائه المطالبين بحقوقهم المشروعة التي كفلها الدستور وأيّدتها ودعمتها المرجعيّةُ الدينيّة العُليا، وهذا الأسطول رافق منتسبي العتبة المقدّسة الذين توجّهوا صباح هذا اليوم الجمعة (9 ربيع الثاني 1441هـ) الموافق لـ(6 كانون الأوّل 2019م) إلى العاصمة بغداد، للمشاركة في مسيرة المتظاهرين التي أُقيمت في التاريخ أعلاه.
الأسطول ضمّ عجلات النقل الكبيرة سعة 45 راكباً والمتوسّطة سعة 28 راكباً والصغيرة سعة 14 راكباً، بالإضافة الى عجلات إسعاف وأخرى لنقل موادّ الدعم اللوجستيّ للمتظاهرين.

هذا وكان لمنتسبي العتبة العباسية المقدسة ثلاث مسيرات تضمانية في كربلاء المقدسة دعماً لحركة التظاهرات ومطالبها المشروعة .

يُشار الى أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد بيّنت في بيانٍ لها وعلى لسان مصدرٍ مسؤولٍ فيها موقفها بخصوص هذه التظاهرات، والذي أوضحت فيه أنّها لم تدعُ الى تظاهرة يوم الجمعة (6/ 12/ 2019م) بل هي مدعوّةٌ للمشاركة والمساهمة فيها، وذلك بعد أن وُجّهت لها دعوةٌ من قبل تنسيقيّات التظاهرات للحضور والمشاركة في فعاليّاتها يوم الجمعة (6/ 12/ 2019م)، لكون أنّ العتبة المقدّسة وخدّامها جزءٌ من هذا المجتمع ومن المؤسّسات الفاعلة، ولهذا استجابت العتبةُ العبّاسية المقدّسة للدعوة والحضور فيها.
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قدّمت جملةً من الخدمات الداعمة للمتظاهرين، والتي شملت:
- إعداد آلاف الوجبات الغذائيّة التي تُعدّ في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة، وتُرسل إليهم بواسطة عجلات خاصّة وتوزّع عليهم في أماكن تواجدهم.
- توزيع الآلاف من كاسات الماء الصالح للشرب.
- توزيع العصائر والفواكه والشاي في أوقاتٍ مختلفة من النهار.
- إرسال عجلاتٍ اختصاصيّة للتنظيف مع كادرٍ للمساهمة في تنظيف الساحة وما يحيط بها.
- فتح عددٍ من محطّات السقاية ونشرها على محيط الساحة لتزويد المتظاهرين بالماء النقيّ.
- معالجة كافّة الحالات سواءً من المتظاهرين أو القوّات الأمنيّة في مستشفى الكفيل وبالمجّان.
- فتح خيمةٍ للتدريب والإسعاف الطبّي، تأخذ على عاتقها تدريب المتظاهرين على كيفيّة إسعاف الحالات الحرجة، إضافةً الى المساهمة في إسعاف ومعالجة حالات المتظاهرين.
- إرسال قوافل مساعداتٍ لوجستيّة لدعم المتظاهرين في ساحة التحرير في بغداد.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: