شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تؤكّد على ضرورة العمل لتحسين الظروف المعيشيّة في المناطق المحرّرة وتمكين نازحيها من العودة إليها بعزٍّ وكرامة

منذ إعلان النصر على عصابات داعش الإرهابيّة واسترجاع ما اغتُصِب من أراضي العراق، أكّدت المرجعيّةُ الدينيّة وفي أكثر من خطبةٍ على ضرورة إعادة إعمار ما حُرّر من هذه المناطق، والعمل على عودة النازحين الذين اضطرّوا الى ترك مناطقهم بسبب ظروف الاقتتال وما رافقها، مع العمل على الاعتناء بهم وتوفير كلّ ما يسهم في إعادتهم الى وضعهم السابق.

وقد جدّدت تأكيدها خلال خطبة الجمعة التي أُقيمت هذا اليوم (16 ربيع الثاني 1441هـ) الموافق لـ(13 كانون الأوّل 2019م) في الصحن الحسينيّ الشريف، وألقاها سماحةُ السيد أحمد الصافي (دام عزّه).

وهذا نصّ ما ورد في هذا الشأن:

(كما نُعيدُ التأكيد على ضرورة العمل على تحسين الظروف المعيشيّة في المناطق المحرّرة، وإعادة إعمارها وتمكين أهلها النازحين من العودة إليها بعزٍّ وكرامة).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: