شبكة الكفيل العالمية
الى

من خلال وحداتها في محافظة بابل: شعبةُ الإغاثة والدّعم تساندُ وتقدّمُ دعمَها للمتظاهرين في ثلاث محافظات متظاهرة

لا زالت شعبةُ الإغاثة والدّعم التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة ومن خلال وحداتها المنتشرة في عددٍ من المحافظات ومواكب الدعم اللوجستيّ المرتبطة بها، متواصلةً من دون كللٍ أو ملل في دعم وإسناد حركة التظاهرات والمتظاهرين السلميّين، ومنها وحدةُ محافظة بابل التي شمّرت عن سواعدها لتقديم ما يلزم تقديمُه للمتظاهرين من احتياجات، وهم في ساحات التظاهر في ثلاث محافظات (بابل - كربلاء المقدّسة – بغداد).
دعمُ هذه المواكب وبحسب ما بيّنه القائمون عليها كان على شقّين، الأوّل تسيير قوافل دعمٍ الى ساحة التظاهرات الكبرى (ساحة التحرير) في العاصمة بغداد، وقد تمّ تقديم ما يلزم تقديمه من مساعداتٍ بمختلف أنواعها، للمساهمة في عونهم ومساعدتهم لحين تحقيق مطالبهم المشروعة.
أمّا الشقّ الثاني فهو الدعم المتواصل لمتظاهري محافظة بابل، وذلك من خلال فتح سرادق للخدمة، التي تمّ من خلالها توزيع مفردات الدعم التي تنوّعت بين الموادّ الغذائيّة والمساعدات الطبيّة وغيرها.
والشقّ الثالث كان لمتظاهري محافظة كربلاء المقدّسة وفي ساحة تظاهراتهم المركزيّة ساحة الأحرار، حيث تمّ توزيع مساعداتٍ غذائيّة للمتظاهرين.
يُذكر أنّ شعبة الإغاثة والدعم ومنذ انطلاق حركة التظاهرات، كانت لها وقفةٌ داعمة ابتدأت من ساحة التحرير في بغداد، وامتدّت لباقي ساحات التظاهر في المحافظات الأخرى وفي مجالاتٍ عديدة، منها:
- نصب سرادق لتقديم الخدمات.
- إعداد وجبات الطعام للمتظاهرين.
- توزيع الموادّ الغذائيّة والماء والعصائر.
- تقديم مساعدات طبّية للمُسعِفين.
- المساهمة في الإسعافات الطبيّة للمصابين.
- دعم معنويّ من خلال تواجد أغلب خَدَمَة المواكب في ساحات التظاهر.
- تقديم بعض المعدّات التي يستخدمها المتظاهرون كالخوذ والأقنعة وغيرها.
- المساهمة في الحملات التطوّعية كالتنظيف وطلاء الأرصفة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: