شبكة الكفيل العالمية
الى

وفدٌ من العتبة العبّاسية المقدّسة يزورُ جرحى التظاهرات الراقدين في مستشفى الكفيل

قامَ وفدٌ من العتبة العبّاسية المقدّسة بزيارة جرحى التظاهرات الراقدين في مستشفى الكفيل التخصّصي، من الذين تمّ استقبالهم من داخل محافظة كربلاء المقدّسة وخارجها، حيث لم تدّخر ملاكاتُه الطبّية والتمريضيّة جهداً إلّا بذلته من أجل تقديم خدماتٍ علاجيّة لهم.
الوفدُ الزائر الذي تألّف من قسم (الشؤون الدينيّة، والعلاقات العامّة، والشؤون الفكريّة والثقافيّة)، اطّلع على الأوضاع الصحيّة للجرحى، داعياً لهم بالشفاء التامّ وأن يمنّ الله عليهم بالصحة، كما نقل الوفدُ سلام وتحيّات منتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة ودعائهم لهم، وقدّم هدايا تبركيّة لهم من حرم أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وأخرى عينيّة.
كما ثمّن الوفدُ وأشاد بالدور الذي تقوم به ملاكاتُ مستشفى الكفيل التخصّصي، في سبيل تقديم أفضل الخدمات لهم، حاثّين إيّاهم كذلك على بذل المزيد.
الجرحى الراقدون في المستشفى من جانبهم حمّلوا الوفد الزائر سلامهم وشكرهم للعتبة العبّاسية المقدّسة على هذه المبادرة والرعاية والالتفاتة الكريمة.
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قدّمت جملةً من الخدمات الداعمة للمتظاهرين، والتي شملت:
- إعداد آلاف الوجبات الغذائيّة التي تُعدّ في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة، وتُرسل إليهم بواسطة عجلاتٍ خاصّة وتوزّع عليهم في أماكن تواجدهم.
- الخروج بمظاهرات حاشدة للتضامن مع المتظاهرين ودعمهم في ساحة تظاهرات كربلاء المقدّسة.
- توزيع الآلاف من كاسات الماء الصالح للشرب.
- توزيع العصائر والفواكه والشاي في أوقاتٍ مختلفة من النهار.
- إرسال عجلاتٍ اختصاصيّة للتنظيف مع كادرٍ للمساهمة في تنظيف الساحة وما يحيط بها.
- فتح عددٍ من محطّات السقاية ونشرها على محيط الساحة لتزويد المتظاهرين بالماء النقيّ.
- معالجة كافّة الحالات سواءً من المتظاهرين أو القوّات الأمنيّة في مستشفى الكفيل وبالمجّان.
- تجهيز ساحة التظاهر في محافظة كربلاء بمكبّراتٍ للصوت وُزّعت على محيطها.
- فتح خيمةٍ للتدريب والإسعاف الطبّي، تأخذ على عاتقها تدريب المتظاهرين على كيفيّة إسعاف الحالات الحرجة، إضافةً الى المساهمة في إسعاف ومعالجة حالات المتظاهرين.
- إرسال قوافل مساعداتٍ لوجستيّة لدعم المتظاهرين في ساحة التحرير في بغداد.
- المساهمة في نقل المتظاهرين من محافظة كربلاء المقدّسة الى ساحة التحرير في بغداد وذلك في المظاهرة الكبرى.
- المساهمة في علاج العديد من الحالات للمصابين من متظاهري محافظة ذي قار.
- إقامة مجالس العزاء ترحّماً على أرواح شهداء التظاهرات في العراق.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: