شبكة الكفيل العالمية
الى

فرقةُ العبّاس (عليه السلام) القتاليّة تُعلن إنهاء ملفّ المفسوخة عقودُهم

أعلنت فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة (اللواء/26 حشد شعبي) أنّها أنجزت كامل مهمّتها الخاصّة بالإخوة المفسوخة عقودهم سابقاً لغرض عودتهم للخدمة، مبيّنةً أنّها تنتظر موقف هيئة الحشد الشعبيّ ووزارة الماليّة بخصوص هذا الملفّ.
وقد أوجزت قيادةُ الفرقة الخطوات التي قامت بها في إنجاز هذا الملفّ في النقاط التالية:
- أكملت الفرقةُ جميع المتعلّقات الخاصّة بهذا الملفّ، حيث قدّمت الاستمارات في الوقت المحدّد لها ورفعتها إلى الجهات ذات العلاقة في هيئة الحشد الشعبيّ.
- الفرقة كانت قد شكّلت في تشرين الثاني الماضي لجنةً لهذا الغرض، واستقبلت المفسوخة عقودهم في أكاديميّة الفرقة للتدريب، وهم كلٌّ من المتطوّعين المشاركين في تنفيذ واجبات الفرقة ممّن لديه وثيقة تثبت مشاركته لأربعة واجبات على الأقلّ، وكذلك المقاتلين السابقين من منتسبي الفرقة ومن ضمنهم مقاتلو حشد الدفاع ممّن استلموا راتباً واحداً على الأقلّ من هذه الفرقة، وأيضاً المقاتلين الموجودة أسماؤهم ضمن قاعدة بيانات الفرقة حتّى وإن لم تظهر أسماؤهم ضمن القرص الوارد من هيئة الحشد الشعبيّ، باستثناء المقاتلين الذين أُنهيت خدماتهم بسبب المجالس التحقيقيّة أو المخالفات العسكريّة.
وأكّدت الفرقة أنّه: "لَم تصلْنا أيّ تعليماتٍ أخرى لنتابع الإجراءات الجديدة، والموضوع يخصّ توجيهات اللّجنة المشكّلة، حسب الأمر الديوانيّ المرقّم (107) للعام الجاري الصادر من رئاسة مجلس الوزراء، الذي يقتضي عودة المفسوخة عقودُهم من وزارة الدفاع والحشد الشعبيّ".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: