شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تتواصلُ بتقديم دعمها المعنويّ واللوجستيّ لمقاتلي الحشد الشعبيّ

زار وفدٌ من العتبة العبّاسية المقدّسة مدينة الموصل وتحديداً قضاء الحضر فيها، لمؤازرة المجاهدين المرابطين هناك وتقديم الدعم المعنويّ واللوجستيّ لهم، وتأتي هذه الزيارة تواصلاً لبرنامجها الخاصّ بدعم أبطال القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ، الذي لم يخفت ولم يقلّ منذ صدور فتوى الدّفاع المقدّسة وحتّى اليوم.
وعن هذه الزيارة بيّن الشيخ عادل محمد صالح الوكيل نائب رئيس قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة قائلاً: "بتوجيهٍ مباشر من المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، شكّلنا وفداً كبيراً لزيارة ومساندة وعضد الإخوة في لواء 44 (أنصار المرجعيّة) في قاطع الحضر، وذهبنا لكي نطمئنّ عليهم ونكون سنداً لهم ونقدّم لهم الدعم اللوجستيّ والمعنويّ"، مضيفاً: "في الواقع عندما قمنا بزيارتهم وجدنا فيهم المعنى الحقيقيّ للثبات على المبادئ ومواجهة الأعداء، وهذه السواعد المؤمنة البطلة لا تكلّ ولا تملّ من مقارعة أعداء الدين والوطن إن شاء الله".
مشيراً الى: "وفّرنا لهم في هذه الزيارة ما يحتاجونه من الدّعم اللوجستيّ من موادّ غذائيّة وغيرها من الأمور".
بدوره بيّن السيّد حميد الياسري آمر لواء أنصار المرجعيّة: "استقبلنا وفد العتبة العبّاسية المقدّسة الذي عوّدنا دوماً على أن يحمل لنا عطر أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وبركاته، هذه العتبةُ التي وقفت معنا منذ اليوم الأوّل للفتوى المباركة، ابتداءً من مناطق جنوب بغداد والفلوجة وصولاً الى مناطق صلاح الدين والى الحدود العراقيّة السوريّة، وانتهاءً هنا في قضاء الحضر، فعندما يأتي هذا الوفد الكبير المبارك فإنّه يعطينا العزم الكبير ويعطينا دافعاً معنويّاً في مواصلة هذا الجهاد المقدّس".
مؤكّداً: "نحن ملتزمون بتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا التي دائماً ما تتواصل معنا وتشدّ أزرنا، وها نحن اليوم في محافظة نينوى في قضاء الحضر نتواصل مع عطاء هذه الفتوى الكبيرة، في التصدّي للدواعش وبقايا هذه العصابات التكفيريّة الإرهابيّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: