شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا: البلدُ لا يزالُ يعيش أوضاعاً صعبةً ومُقلِقَة والكثير يشتكي من ضعف هيبة الدولة

عبّرت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا عن قلقها لما يعيشه البلدُ من ضروفٍ صعبة وسط استمرار المشاركة في التظاهرات السلميّة المطالِبة بالإصلاح، كما بيّنت أنّ هناك الكثير ممّن يشتكي من ضعف هيبة الدولة وتمرّد البعض على القوانين والضوابط المنظّمة للحياة العامّة في البلد بلا رادعٍ أو مانع.

جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التي أُقيمت هذا اليوم (23 ربيع الثاني 1441هـ) الموافق لـ(20 كانون الأوّل 2019م) في الصحن الحسينيّ الشريف، وألقاها سماحةُ الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزّه).

وهذا نصّ ما ورد في هذا الشأن: (لا يزالُ البلدُ يعيش أوضاعاً صعبةً ومُقلِقَة، حيث تستمرّ فئاتٌ مختلفة من المواطنين بالمشاركة في التظاهرات والاعتصامات السلميّة المُطالِبة بالإصلاح، في حين يتعرّض بعض الفاعلين فيها للاغتيال والخطف والتهديد، وفي المقابل تُجبَر العديدُ من الدوائر الحكوميّة والمؤسّسات التعليميّة على غلق أبوابها من دون ضرورةٍ تدعو الى ذلك، وتتعرّض ممتلكاتُ بعض المواطنين للحرق والتخريب، ويشتكي الكثيرون من ضعف هيبة الدولة وتمرّد البعض على القوانين والضوابط المنظّمة للحياة العامّة في البلد بلا رادعٍ أو مانع).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: