شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا: الشعبُ مصدرُ السُّلُطات ومنه تستمدّ الحكومةُ شرعيّتها، وأقرب الطرق وأسلمها للخروج من الأزمة الراهنة هو الرجوعُ إليه

أكّدت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا على ضرورة إجراء انتخاباتٍ مبكّرة بعد تشريع قانونٍ منصفٍ لها، عادّةً ذلك أقرب الطرق وأسلمها للخروج من الأزمة الراهنة التي تعيشها البلاد، وتفادي الذهاب الى الفوضى والاقتتال الداخليّ، جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة التي أُقيمت هذا اليوم (23ربيع الآخر 1441هـ) الموافق لـ(20 كانون الأوّل 2019م) في الصحن الحسينيّ الشريف، والتي ألقاها سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائيّ (دام عزّه)، وهذا نصّ ما ورد في هذا الصدد:

(أشرنا في خطبةٍ سابقة الى أنّ الشعب هو مصدرُ السُّلُطات ومنه تستمدّ الحكومةُ شرعيّتها -كما ينصّ عليه الدستور-، وعلى ذلك فإنّ أقرب الطرق وأسلمها للخروج من الأزمة الراهنة وتفادي الذهاب الى المجهول أو الفوضى أو الاقتتال الداخليّ -لا سمح الله-، هو الرجوع الى الشعب بإجراء انتخاباتٍ مبكّرة بعد تشريع قانونٍ منصفٍ لها، وتشكيل مفوّضيّةٍ مستقلّة لإجرائها، ووضع آليّة مراقبةٍ فاعلة على جميع مراحل عملها تسمح باستعادة الثقة بالعمليّة الانتخابيّة).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: