شبكة الكفيل العالمية
الى

مدخلُ مجمّع الشيخ الكليني يزدان بعملٍ فنّي نحتيّ يمثّل قربة أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

انتهت الملاكاتُ العاملة في مجمّع الشيخ الكلينيّ (قدّس سرّه) الخدميّ التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، والواقع على طريق بغداد – كربلاء، من عملٍ فنّي نحتيّ جسّد قربة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وتوسّط مدخل المجمّع الرئيس، وذلك ضمن سلسلة الأعمال التي تقوم بها هذه الملاكات لأجل إظهار المجمّع بأجمل وأبهى صورة وبما يسرّ أعين الزائرين.

مسؤولُ المجمّع الأستاذ علي مهدي عبّاس الصافي بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "العمل الفنّي هذا ينضوي ضمن الأعمال المُناطة بالملاكات العاملة في المجمّع، لإعطائه جماليّةً تسرّ الناظرين، وهذا العمل عبارة عن قربة بدلالةٍ على صاحب القربة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) ينبعث منها الماء، ترتكز على 16 قبّة دائريّة تتوسّط دائرةً ويبلغ قطرها (3متر مربع) وارتفاع (3متر)، محاطة بأربعة أعمدةٍ مزيّنة بزهور طبيعيّة إضافةً الى المصابيح الليزريّة".

يُذكر أنّ مجمّع الشيخ الكليني(قدّس سرّه) على طريق (بغداد – كربلاء) ويبعد (17كم) عن مركز المدينة تقريباً، أنشئ لأجل المساهمة في تقديم الخدمات لزائري الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، وخاصّةً في الزيارات المليونيّة كزيارة الأربعين والنصف من شعبان، وأبوابه مشرعة طيلة أيّام السنة فضلاً عن احتضانه لعددٍ من الفعّاليات والأنشطة التي تقوم بها العتبة العبّاسية المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: