شبكة الكفيل العالمية
الى

معهدُ القرآن الكريم النسويّ يختتمُ سلسلة دوراتِهِ في أحكام التلاوة

اختتم معهدُ القرآن الكريم النسويّ/ فرع بغداد التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، ثلاثَ دوراتٍ قرآنيّة تخصّصية في أحكام التلاوة، اشترك فيها عددٌ من القرآنيّات لأجل المساهمة في تطوير أدائهنّ القرآنيّ والرقيّ به وضبطه وإتقانه.

الدورة -بحسب ما بيّنته الجهةُ القائمة عليها- هي واحدةٌ من بين جملةٍ من الدورات التي يعكف على إقامتها المعهد، وضمن سلسلة أنشطته القرآنيّة التي تُعدّ الدورات واحدةً من ركائزه المهمّة، وقد أولت إدارةُ المعهد له أهميّةً خاصّة وذلك للإقبال الكبير والفائدة التي يحقّقها، من خلال تخريج ورفد الساحة النسويّة بقارئاتٍ متقناتٍ لأحكام التلاوة وضبطها وإتقانها.

وأضافت: إنّ الدورات افتُتِحت في ثلاث مناطق في بغداد توسّمت الأولى بـ(دورة أحباب الحسين-عليه السلام-)، والثانية (دورة المرتضى-عليه السلام-) للست شذاء الموسويّ، والثالثة (دورة محمد المصطفى-صلّى الله عليه وآله-)، وقد أشرفت على تلك الدورات أستاذاتٌ ذوات خبرة في هذا المجال، وكانت على شقّين: شقّ نظري وآخر عمليّ.

وقد شهد حفلُ ختام هذه الدورات تلاوةً عطرة من آيات الذكر الحكيم أدّتها الطالبة محاسن صاحب، ثمّ انطلق المحفلُ القرآنيّ الخاصّ بالطالبات الخرّيجات، فكلّ حافظةٍ تقرأ صفحةً من كتاب الله ابتداءً من سورة الفتح حتّى ختام المصحف الشريف، بعدها كانت قراءة نشيد العتبة العبّاسية المقدّسة (لحن الإباء) من قِبل مجموعةٍ من الطالبات، وشاركت مجموعةٌ أخرى من الطالبات بتقديم مشهدٍ تمثيليّ عن أحكام النون الساكنة والتنوين.

وتقديراً للجهود المبذولة من قِبل الطالبات ومعلّماتهنّ وتحفيزاً للاستمرار في نهج تعلّم القرآن الكريم، وُزّعَت الشهاداتُ والهدايا على الطالبات الخرّيجات، وخُتم المحفلُ بقراءة دعاء الفرج للإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: