شبكة الكفيل العالمية
الى

بمشاركة 50 تدريسيّاً من محافظة بابل: مُلتقى القمر الثقافيّ يختتمُ دورته الثامنة عشرة

اختتَمَ مُلتقى القمر الثقافيّ الذي يُشرفُ عليه قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وبالتعاون مع شعبة العلاقات الجامعيّة التابعة لقسم العلاقات العامّة فيها، برنامجَه الثقافيّ ضمن دورته الثامنة عشرة التي شارك فيها (50) تدريسيّاً من محافظة بابل - الكفل.
استمرّ البرنامجُ الذي تمّ إعدادُه من قِبل ملاكاتٍ متخصّصة من العتبة المقدّسة، لثلاثة أيّامٍ تضمّنت محاضراتٍ فكريّة وعقائديّة وتوعويّة.
وبيّن الأستاذ فراس الشمّري -أحدُ المحاضرين في هذا البرنامج- لشبكة الكفيل قائلاً: "المُلتقى ضمن دورته الثامنة عشرة الخاصّة بتدريسيّي محافظة بابل، قدّم برنامجاً توعويّاً وفكريّاً حاضَرَ فيه مجموعةٌ من الأساتذة الأكفاء والمشايخ الفضلاء، حيث استُهِلَّ البرنامج بمحاضرةٍ ترحيبيّة وتعريفيّة بالبرنامج لتتواصل بعدها الفقرات واحدةً تلو الأخرى، من محاضرةٍ دينيّة بعنوان (التثبّت بالدين) وأخرى في التنمية البشريّة بعنوان (فنّ التواصل)، ومحاضرة تنمويّة أخرى بعنوان (التعلّم النشط والمعلّم الناجح)".
وأضاف: "البرنامج تضمّن كذلك بالإضافة الى زيارة المرقدَيْن الطاهرَيْن للإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، القيام بجولةٍ في عددٍ من مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة، ومشاهدة فيلم (روزبه) الذي أنتجته العتبةُ العبّاسية المقدّسة".
المشاركون في هذه الدورة أعربوا عن شكرهم وامتنانهم للأمانة العامّة للعتبة المقدّسة، لكونهم وجدوا في دورات هذا المُلتقى ما يسهم في توعية المجتمع وتحديد السلبيّات وطرح المعالجات، من خلال خلق حلقات تواصلٍ وربط الفئات المجتمعيّة كافّة بالعتبة العبّاسية المقدّسة.
يُذكر أنّ مُلتقى القمر الثقافيّ هو مُلتقىً فكريّ تثقيفيّ يستهدف طبقاتٍ وفئاتٍ مجتمعيّة عديدة، ويهدف الى مواجهة التحدّيات الدينيّة والثقافيّة والاجتماعيّة والمساهمة في مجابهتها، باستخدام طرقٍ وآليّاتٍ علميّة حديثة بعيداً عن التعصّب والتشنّج، التي تُفضي الى نتائج سلبيّة وتؤدّي الى الضرر بالمجتمع.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: