شبكة الكفيل العالمية
الى

اعتماداً على طرقٍ وآليّاتٍ حديثة: مناحل الكفيل تحقّق طفرةً نوعيّة وكميّة في إنتاجها من العسل الطبيعيّ

حقّقت مجموعةُ مناحل الكفيل التابعة لشركة الكفيل للاستثمارات العامّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، طفرةً نوعيّة وكميّة في إنتاجها من العسل الطبيعيّ الخالص، الذي فاق الموسم الماضي بنسبةٍ كبيرة جدّاً، حيث قارب ما تمّ إنتاجه الى خمسة أطنان وذلك بالاعتماد على أحدث الوسائل والتقنيّات العلميّة والعمليّة المتّبعة في هذا المجال، فضلاً عن وجود كادرٍ متخصّص ممّا أفضى الى هذه النتائج.
مسؤولُ المجموعة المهندس الزراعيّ حسنين محمد عبد الرضا أعطى لشبكة الكفيل تفاصيل أخرى فتحدّث قائلاً: "بالاعتماد على الطرق الحديثة حقّقت مجموعةُ مناحل الكفيل تقدّماً ملحوظاً في إنتاج العسل بأنواعه المختلفة، منها البرسيم والكالبتوز وأيضاً عسل السدر بالدرجة الأساس، وقد تفرّدت مناحلُ الكفيل بأنّها اتّخذت من نظام (النحّالة المرتحلة) أساساً في عملها، وهو ما يوفّر مصادر متعدّدة لإنتاج العسل، ويتّصف هذا النظام بصعوبته نظراً لما يحتاجه من جهدٍ ووقتٍ كبيرين، إلّا أنّ ملاكات مناحل الكفيل أثبتت حضورها في هذا المضمار وهي تمتلك الخبرة الكافية فيه، للعمل وفق نظام الرحّالة الذي يعتمد التنقّل الى المناطق التي تتوفّر فيها مصادر إنتاج العسل".
مضيفاً: "النجاح في مجموعة مناحل الكفيل وما حقّقته من نتائج طيّبة سواءً كانت نوعيّة أو كميّة، هو لأنّ العتبة العبّاسية المقدّسة وضعت الأسس الاستراتيجيّة في مجمل مشاريعها المختلفة ومنها الجانب الخاصّ بالقطّاع الزراعيّ، من خلال إنشاء مزارع تخصّصية بمواصفاتٍ متطوّرة معتمدة على أفضل الوسائل الحديثة ومنها مزرعة السدر النموذجيّة، وهذه الاستراتيجيّة كان لها الأثر الواضح في إنتاج العسل بأنواعه نظراً لتوفّر المزارع ذات المحاصيل المختلفة".
وتابع أيضاً: فيما يخصّ عسل السدر الذي يُعدّ من أجود الأنواع وأهمّها، فقد حقّقت مناحلُ الكفيل في هذا الموسم نتائج كبيرة ووفرة في الإنتاج، إذ وصلت الى ما يقرب من (3 أطنان) وهو معدّلٌ يعتبر مميّزاً في إنتاج هكذا نوعٍ من العسل، والمتبقّي من الأنواع الأخرى".
وأكّد عبد الرضا في ختام حديثه: "نتيجةً لما تحقّق فإنّ مجموعة مناحل الكفيل تُعلن عن تخفيضٍ في أسعار عسل النحل، ليصل الى (20%) لكافّة الأنواع ومن خلال مراكز البيع المباشر المنتشرة في أماكن عديدة من محافظة كربلاء المقدّسة".
والجدير بالذكر أنّ مشروع المنحل يُضاف الى سلسلة المشاريع الزراعيّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدسة، ويأتي في إطار جهودها المبذولة لرفد الاقتصاد المحلّي بموارد متجدّدة، وللمساهمة في زيادة الإنتاج الزراعيّ كمّاً ونوعاً، إضافةً الى تطويره والعمل على خلق حالةٍ من الاكتفاء الذاتيّ من منتوج عسل النحل لمحافظة كربلاء المقدّسة كخطوةٍ أولى، من خلال سدّ احتياجاتها الزراعيّة والغذائيّة والعلاجيّة.
يُذكر أنّه توجد أربعة مراكز تسويقيّة رئيسيّة في محافظة كربلاء المقدّسة لتسويق المنتج، وهي:
المركزُ الرئيسيّ.. شارع الحسينيّة - قرب القنطرة البيضاء.
المركز رقم١.. شارع الجمهوريّة - قرب مصرف الرافدين.
المركز رقم٢.. حيّ الحسين(عليه السلام) - مجمّع العفاف للتسوّق.
المركز رقم٣.. شارع الروضتين - قرب مجمّع الكفيل السكنيّ.
ولمزيدٍ من المعلومات يُمكن الاتّصال بالرقم: (07718003738).
تعليقات القراء
1 | اسمت الشريفي | 31/12/2019 21:34 | العراق
السلام عليكم ورحمة الله تعالى هل هناك منافذ بيع في بغداد
الرد :
وعليكم السلام حاليا غير موجودة لكن في المستقبل ان شاء اله ستكون موجودة .
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: