شبكة الكفيل العالمية
الى

بضمنها حالاتٌ حرجة: أكثرُ من (1700) حالةٍ تمّت معالجتُها في مستشفى الكفيل للمتظاهرين السلميّين

قدّم مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، خدماتٍ طبيّة وعلاجيّة بالمجّان لأكثر من (1700) حالةٍ للمتظاهرين السلميّين بضمنها حالاتٌ حرجة، سواءً من الذين تمّ استقبالُهم بعد أن تمّ نقلُهم اليه بواسطة سيّارات الإسعاف، من خلال المفرزة الطبيّة التي تمّ فتحُها في ساحة التظاهر وسط كربلاء، أو التي وفدت اليه من محافظات بغداد وذي قار.
ويندرج هذا ضمن الجهود التي تبذلها العتبةُ العبّاسية المقدّسة لتقديم الدعم والإسناد للمتظاهرين السلميّين، المطالبين بحقوقهم المشروعة التي كفلها الدستور العراقيّ وأيّدتها المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا، ويُعدّ جزءً من الرسالة الإنسانيّة التي تحملُها كوادرُ وملاكاتُ المستشفى.
وقد بيّنت إدارةُ المستشفى أنّ مجمل الحالات بلغ (1717) حالةً منذ بداية التظاهرات وحتّى مطلع شهر كانون الأول من العام المنصرم ، وما زال المستشفى مستمرّاً لغاية الآن في استقبال الحالات الحرجة، وقد توزّعت هذه الحالات على النحو الآتي:
- عدد المصابين الذين تمّت معالجتهم في المفرزة الطبّية الميدانيّة المتواجدة في ساحة تظاهرات كربلاء بلغ 1240 حالة.
- عدد المصابين الذين تمّت معالجتهم في ردهة طوارئ المفرزة الطبيّة الميدانيّة المتواجدة في ساحة تظاهرات كربلاء بلغ 300 حالة.
- عدد المصابين الذين تمّت معالجتهم في ردهة الطوارئ داخل المستشفى، والتي نُقلت إليه بواسطة سيّارات الإسعاف التابعة له بلغ 150 حالة.
- حالات الرقود الحرجة بلغت 27 حالة وشملت علاجاً وعمليّات جراحيّة بمختلف درجاتها.
هذا بالإضافة الى الجهد الذي قُدّم لجرحى تظاهرات محافظات ذي قار من أدوية وعلاجات، إضافةً الى معالجة عددٍ من الحالات الحرجة التي تسمح حالتهم بنقلهم الى مستشفى الكفيل.
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قدّمت جملةً من الخدمات الداعمة للمتظاهرين، والتي شملت:
- إعداد آلاف الوجبات الغذائيّة التي تُعدّ في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة، وتُرسل إليهم بواسطة عجلاتٍ خاصّة وتوزّع عليهم في أماكن تواجدهم.
- الخروج بمظاهرات حاشدة للتضامن مع المتظاهرين ودعمهم في ساحة تظاهرات كربلاء المقدّسة.
- توزيع الآلاف من كاسات الماء الصالح للشرب.
- توزيع العصائر والفواكه والشاي في أوقاتٍ مختلفة من النهار.
- إرسال عجلاتٍ اختصاصيّة للتنظيف مع كادرٍ للمساهمة في تنظيف الساحة وما يحيط بها.
- فتح عددٍ من محطّات السقاية ونشرها على محيط الساحة لتزويد المتظاهرين بالماء النقيّ.
- معالجة كافّة الحالات سواءً من المتظاهرين أو القوّات الأمنيّة في مستشفى الكفيل وبالمجّان.
- تجهيز ساحة التظاهر في محافظة كربلاء بمكبّراتٍ للصوت وُزّعت على محيطها.
- فتح خيمةٍ للتدريب والإسعاف الطبّي، تأخذ على عاتقها تدريب المتظاهرين على كيفيّة إسعاف الحالات الحرجة، إضافةً الى المساهمة في إسعاف ومعالجة حالات المتظاهرين.
- إرسال قوافل مساعداتٍ لوجستيّة لدعم المتظاهرين في ساحة التحرير في بغداد.
- المساهمة في نقل المتظاهرين من محافظة كربلاء المقدّسة الى ساحة التحرير في بغداد وذلك في المظاهرة الكبرى.
- المساهمة في علاج العديد من الحالات للمصابين من متظاهري محافظة ذي قار.
- إقامة مجالس العزاء ترحّماً على أرواح شهداء التظاهرات في العراق.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: