شبكة الكفيل العالمية
الى

مُلتقى القمر ينظّم برنامجاً ثقافيّاً فكريّاً لعددٍ من شباب محافظة بابل ويؤكّد أنّ برنامجه استفاد منه أكثر من 3000 شابٍّ عراقيّ

تواصلاً لمُلتقياته السابقة التي أثبتت نجاحها وحقّقت نتائج طيّبة وإقبالاً كبيراً، استضاف مُلتقى القمر الذي يُشرفُ عليه قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، عدداً من شباب محافظة بابل ومن مختلف مناطقها، وتستمرّ استضافتهم لمدّة أربعة أيّام أُعدّ لهم خلالها برنامجٌ متكاملٌ، تضمّن محاضراتٍ فكريّة وعقائديّة وجولةً على مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة وفقرات أخرى.
الشيخ حارث الداحي أحد المحاضرين في الدورات المقدَّمة للشباب الضيوف بيّن قائلاً: "كنّا في خدمة الإخوة في بابل بزياراتٍ متعدّدة لمختلف مناطق المحافظة، وعقدنا هناك ندواتٍ وورشاً تدريبيّة وتثقيفيّة، واستمراراً لهذه الندوات ارتأى الشباب في بابل أن يكونوا في ضيافة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، ولدينا مجموعتان الآن المجموعةُ الأولى مكوّنة من مائة شابّ، قمنا معهم بإقامة ندوةٍ ثقافيّة مفتوحة حواريّاً، لمناقشة أهمّ معالم الثقافة المجتمعيّة الشبابيّة في العراق، وحاولنا بلغةٍ بسيطة أن نوصل خارطة الطريق للوصول الى مجتمعٍ ثقافيّ مهمّ ينتمي الى ما نؤمن به في سياسة العتبة العبّاسية المقدّسة، من خطٍّ أخلاقيّ اجتماعيّ وطنيّ دينيّ رسمته المرجعيّةُ العُليا في النجف الأشرف".
وأضاف: "هناك أيضاً المجموعة الثانية وهم موجودون في مكانٍ آخر أيضاً في ضيافة العتبة العبّاسية المقدّسة، ويشاركون في دورةٍ تأهيليّة تعريفيّة من دورات مُلتقى القمر الثقافيّ، يأخذون فيها عدّة ورش في تنمية الذات الشابّة وتطوير المهارات وغيرها من الدورات".
واختتم: "مُلتقى القمر الثقافيّ قارب أن يكون المشاركون فيه نحو (3.500) شابٍّ من مختلف محافظات العراق، ونحن ماضون في التقدّم إن شاء الله تعالى في قادم الأيّام للوصول الى كلّ منطقة من مناطق العراق، وأينما كان الشباب سنكون هناك لنقدّم الخدمات لهم".
يُذكر أنّ مُلتقى القمر الثقافيّ هو مُلتقىً فكريّ تثقيفيّ يستهدف طبقاتٍ وفئاتٍ مجتمعيّة عديدة، ويهدف الى مواجهة التحدّيات الدينيّة والثقافيّة والاجتماعيّة والمساهمة في مجابهتها، باستخدام طرقٍ وآليّاتٍ علميّة حديثة بعيداً عن التعصّب والتشنّج، التي تُفضي الى نتائج سلبيّة وتؤدّي الى الضرر بالمجتمع.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: