شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا: استشهاد عددٍ من أبطال معارك الانتصار على الإرهابيّين الدواعش يُنذر بأنّ البلد مقبلٌ على أوضاع صعبة جدّاً

بيّنت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا أنّ استشهاد عددٍ من أبطال معارك الانتصار على عصابات داعش الإرهابيّة واستهدافهم يُنذر بأنّ البلد مقبلٌ على أوضاع وصفتها بالصعبة جدّاً، كما عدّت هذا الاعتداء بأنّه خرقٌ سافر لسيادة العراق وانتهاكٌ للمواثيق الدوليّة.
جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التي أُقيمت هذا اليوم (7 جمادى الأولى 1441هـ) الموافق لـ(3 كانون الثاني 2020م) في الصحن الحسينيّ الشريف، وألقاها سماحةُ الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزّه).
وهذا نصّ ما ورد في هذا الشأن:
(...الحوادث المؤسفة التي شهدتها بغدادُ خلال الأيّام الماضية، الى الاعتداء الغاشم بالقُرب من مطارها الدوليّ في الليلة الماضية بما مثّله من خرقٍ سافر للسيادة العراقيّة وانتهاكٍ للمواثيق الدوليّة، وقد أدّى الى استشهاد عددٍ من أبطال معارك الانتصار على الإرهابيّين الدواعش، إنّ هذه الوقائع وغيرها تُنذر بأنّ البلد مقبلٌ على أوضاع صعبة جدّاً).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: