شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تختتم بيانها بدعاءٍ لكشف خطورة الوضع وتدعو المصلّين لترديده

اختتمت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا بيانها الذي تلاه ممثّلُها سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزّه) في خطبة صلاة الجمعة، التي أقيمت اليوم (7 جمادى الأولى 1441هـ) الموافق لـ(3 كانون الثاني 2020م) في الصحن الحسينيّ الشريف، بدعاءٍ لكشف الضرّ والخطر عن العراق، وهو دعاءٌ مقتبسٌ من أدعية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام)، وقد دعا الكربلائيّ المصلّين الى ترديده، وهذا نصّ الدعاء:

(اللَّهُمَّ إِلَيْكَ أَفْضَتِ الْقُلُوبُ وَمُدَّتِ الْأَعْنَاقُ وَشَخَصَتِ الْأَبْصَارُ وَنُقِلَتِ الْأَقْدَامُ وَأُنْضِيَتِ الْأَبْدَانُ، اللَّهُمَّ قَدْ صَرَّحَ مَكْنُونُ الشَّنَآنِ وَجَاشَتْ مَرَاجِلُ الْأَضْغَانِ، اللَّهُمَّ إِنَّا نَشْكُو إِلَيْكَ تَشَتُّتَ أَهْوَائِنَا، وَكَثْرَةَ عَدُوِّنَا وَقِلَّةَ عَدَدِنَا، فَفَرِّجْ عَنَّا يَا رَبِّ بِفَتْحٍ مِنْكَ تُعَجِّلُهُ، وَنَصْرٍ مِنْكَ تُعِزُّهُ، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، آمِينَ رَبَّ الْعَالَمِينَ).
تعليقات القراء
1 | صباح | 03/01/2020 15:39 | العراق
آلله يحفظكم ويسدد خطاكم
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: