شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبتان المقدّستان الحسينيّة والعبّاسية تستقبلان موكب تشييع شهداء القصف الأميركيّ من أبطال الحشد الشعبيّ

استقبلت العتبتان المقدّستان الحسينيّة والعبّاسية بعد صلاة العشاءين من هذا اليوم السبت (8 جمادى الأولى 1441هـ) الموافق لـ(4 كانون الثاني 2020م)، موكبَ تشييع شهداء الحشد الشعبيّ من الملبّين لفتوى الدفاع المقدّسة الذين طالهم القصفُ الأمريكيّ الغادر بالقرب من مطار بغداد الدوليّ.
وكان في استقبال المشيّعين الأمينان العامّان للعتبتين المقدّستين ونائباهما (دام تأييدهم)، وعددٌ من أعضاء مجلس الإدارة لكلا العتبتين المقدّستين بالإضافة الى خدّام المرقدين الطاهرين، واشترك في موكب التشييع عددٌ من القيادات الأمنيّة والعسكريّة وشخصيّات اجتماعيّة، وجمعٌ غفيرٌ من أبناء مدينة كربلاء المقدّسة فضلاً عن زائري المرقدين الطاهرين، وانطلق موكبُ المشيّعين بدايةً من شارع القبلة لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) باتّجاه مرقد سيّد الشهداء(عليه السلام)، ليكون في استقبالهم داخل الصحن الحسينيّ المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائيّ (دام عزّه).
وبعد أداء الزيارة نيابةً عنهم هناك تمّ العروج بهم الى مرقد ساقي العطاشى(عليه السلام) مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين، حيث كان في استقبالهم المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيّد أحمد الصافي (دام عزّه)، وقد أُجريت مراسيم الزيارة في الصحن الشريف لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بالنيابة عن الشهداء، وقراءة سورة الفاتحة المباركة ترحّماً على أرواحهم الطاهرة، سائلين المولى العليّ القدير أن يتغمّدهم بواسع رحمته وأن يُلهم أهلهم وذويهم ومحبّيهم الصبر والسلوان إنّه سميعٌ مُجيب.
يُذكر أنّ الأمانتين العامّتين للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية قد نعت الشهداء وأذاعت نعيهما من على منائر مرقد الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) عدّة مرّات، وقد أُقيمت عليهما صلاة الجنازة مرتين، الأولى بين الحرمين الشريفين بإمامة الشيخ الكربلائي، والثانية في الصحن العباسي الشريف بإمامة السيد الصافي (دام عزّهما).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: