شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تستهلّ برنامجها العزائيّ المُعدّ لإحياء ذكرى شهادة السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام)

استهلّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة صباح اليوم الثلاثاء (11 جمادى الأولى 1441هـ) الموافق لـ(7 كانون الثاني 2020م) برنامجها العزائيّ المُعدّ لإحياء ذكرى شهادة سيّدة نساء العالمين الصدّيقة الكبرى فاطمة الزهراء(عليها السلام) –بحسب الرواية الثانية-، بإقامتها مجلساً عزائيّاً احتضنته قاعةُ التشريفات وحضره جمعٌ من خَدَمَة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وعددٌ من الزائرين ويستمرّ لثلاثة أيّام.
وتضمّن المجلسُ إلقاء محاضرةٍ دينيّة ألقاها الشيخ عامر الجبوري وتطرّق من خلالها الى قبساتٍ من النور القدسيّ للسيّدة الزهراء(عليها السلام)، مستعرضاً المظلوميّة الكبيرة التي تعرّضت لها وما قدّمته من تضحيات في سبيل الرسالة السماويّة، مبيّناً كذلك دورها الرياديّ في بناء وتدعيم قواعد الدين الإسلاميّ وتثبيت أركانه، فالزهراء(عليها السلام) هبةٌ إلهيّة وعطيّةٌ ربانيّة للرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله وسلم) ومزيد نعمة، وهي سرّ الإمامة ومحور خلق الأئمّة المعصومين(عليهم السلام)، موضّحاً أنّه الى يومنا هذا نرى الإسلام محفوظاً بفضل وجودها ووجود آخر أئمّة الهدى صاحب العصر والزّمان الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف)، وهو بركةٌ من بركات الصدّيقة الطاهرة(سلام الله عليها).
واختتم الشيخ الجبوريّ مجلسه بمرثيّةٍ عزائيّة ترنّمت أبياتُها بمظلوميّة السيّدة الزهراء وما جرى عليها وما لاقته بعد وفاة أبيها (صلوات الله عليهما).
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد أعدّت -وكعادتها في كلِّ عام- برنامجاً عزائياً يتضمّن العديد من الفقرات والفعاليات العزائيّة، من إلقاء محاضراتٍ دينيّة ومجالس عزائيّة مخصوصة لإحياء هذه المناسبة، إضافةً الى أنّها أعلنت عن استعدادها لاستقبال مواكب العزاء من داخل مدينة كربلاء المقدّسة وخارجها، التي تأتي مواساةً وتعزيةً للإمام أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: