شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا: على جميع الأطراف التماسك والتكاتف والتخلّي عن المصالح الذاتيّة

أكّدت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا أنّه على الأطراف كافّة ودون استثناء أن تتعاون فيما بينها وتتكاتف، وهذه نتيجةٌ طبيعيّة عندما تحدث المحن والشدائد وهو ما نعيشه حاليّاً، مؤكّدةً كذلك أنّه على هذه الأطراف أن تكون مستعدّةً للتخلّي عن مصالحها ولو بالشيء اليسير والعمل على تغليب المصلحة العامّة.

وهذا نصّ ما ورد في هذا الشأن خلال بيانها الذي تلاه ممثّلُها سماحة السيّد أحمد الصافي (دام عزّه) خلال خطبة صلاة الجمعة التي أُقيمت هذا اليوم (14 جمادى الأولى 1441هـ) الموافق لـ(10 كانون الثاني 2020م) في الصحن الحسينيّ الشريف:

(في أوقات المحن والشدائد تمسّ الحاجة الى التعاون والتكاتف، ولا يتحقّق ذلك إلّا مع استعداد جميع الأطراف للتخلّي ولو عن جزءٍ من مصالحهم الذاتيّة وترجيح المصالح العامّة عليها).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: