شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا: انتهاكات السيادة العراقيّة وضعف السُّلُطات في حماية البلد هو جزءٌ من تداعيات الأزمة الراهنة

أوضحت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا أنّ ما تعرّض له العراق في الأيّام الأخيرة من انتهاكاتٍ متكرّرة لسيادته، ناجمٌ عن تداعيات الأزمة الراهنة التي يعيشها البلد وضعفٍ للسُّلُطات في حمايته، كما طالبت الجميع أن يفكّروا مليّاً فيما يمكن أن تؤول اليه الأوضاع.
وهذا نصّ ما ورد في هذا الشأن خلال بيانها الذي تلاه ممثّلُها سماحة السيّد أحمد الصافي (دام عزّه) خلال خطبة صلاة الجمعة التي أُقيمت هذا اليوم (14 جمادى الأولى 1441هـ) الموافق لـ(10 كانون الثاني 2020م) في الصحن الحسينيّ الشريف:
(إنّ ما وقع في الأيّام الأخيرة من اعتداءاتٍ خطيرة وانتهاكات متكرّرة للسيادة العراقيّة، مع ضعفٍ ظاهرٍ للسُّلُطات المعنيّة في حماية البلد وأهله من تلك الاعتداءات والانتهاكات هو جزءٌ من تداعيات الأزمة الراهنة، والمطلوب من الجميع أن يفكّروا مليّاً فيما يمكن أن تؤول اليه الأوضاع إذا لم يتمّ وضعُ حدٍّ لها، بسبب الإصرار على بعض المواقف ورفض التزحزح عنها، إنّ من المتوقّع أن يؤدّي ذلك الى تفاقم المشاكل في مختلف جوانبها الأمنيّة والسياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة، وأن يفسح المجال للآخرين بمزيدٍ من التدخّل في شؤون البلد وانتهاز الفرصة لتحقيق مطامعهم فيه).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: