شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا: حلّ الأزمة الحاليّة هو بالاستجابة لمتطلّبات الإصلاح

شدّدت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا على أهمّية الاستجابة لمتطلّبات الإصلاح وفق الخارطة التي تكرّر الحديثُ بشأنها، عادّةً ذلك مخرجاً صحيحاً لأزمة البلاد الراهنة، كما أكّدت على ضرورة شعور الجميع بالمسؤوليّة الوطنيّة وترجمة هذا الشعور الى مواقف مؤثّرة.

جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة التي أُقيمت هذا اليوم (14 جمادى الأولى 1441هـ) الموافق لـ(10 كانون الثاني 2020م) في الصحن الحسينيّ الشريف، والتي ألقاها سماحة السيّد أحمد الصافي (دام عزّه)، وهذا نصّ ما ورد في هذا الصدد:

(إنّ شعور الجميع بالمسؤوليّة الوطنيّة وترجمة هذا الشعور الى مواقف مؤثّرة في وضع حلٍّ للأزمة الحاليّة، بالاستجابة لمتطلّبات الإصلاح وفق الخارطة التي تكرّر الحديثُ بشأنها، يشكّل المخرج الصحيح من هذه الأزمة لو أُريد إنهاؤها بنتيجةٍ مقبولة، بعد كلّ التضحيات الجسيمة التي قدّمها أبناءُ هذا البلد في مختلف الجبهات والساحات).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: