شبكة الكفيل العالمية
الى

قالتها المرجعية: إنّ المحافظة على سلمية المظاهرات وخلوها من أعمال العنف والتخريب تحظى بأهمية بالغة

لا زالت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا متواصلةً بتأكيدها على سلميّة المظاهرات، وأن تخلو من كافّة أعمال العنف، وأنّ هذا الموضوع يحظى بأهميّةٍ بالغة، وقد بيّنت أنّ هذا الأمر مسؤوليّة الجميع، كما أكّدت على مفصلٍ مهمّ آخر هو أنّ على القوّات الأمنيّة أن تحمي المتظاهرين السلميّين، كذلك على المتظاهرين أن لا يسمحوا بالاعتداء على قوى الأمن أو الممتلكات العامّة.
جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التي أُقيمت يوم (9 ربيع الثاني 1441هـ) الموافق لـ(6 كانون الأوّل 2019م) في الصحن الحسينيّ الشريف، وألقاها سماحةُ الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزّه).
وهذا نصّ ما ورد في هذا الشأن:(إنّ المحافظة على سلميّة المظاهرات وخلوّها من أعمال العنف والتخريب تحظى بأهميّةٍ بالغة، وهي مسؤوليّةٌ تضامنيّة يتحمّلها الجميع، فإنّها كما تقع على عاتق القوّات الأمنيّة بأن تحمي المتظاهرين السلميّين وتفسح المجال لهم للتعبير عن مطالباتهم بكلّ حريّة، تقع أيضاً على عاتق المتظاهرين أنفسهم بأن لا يسمحوا للمخرّبين بأن يتقمّصوا هذا العنوان، ويندسّوا في صفوفهم ويقوموا بالاعتداء على قوى الأمن أو على الممتلكات العامّة أو الخاصّة، ويتسبّبوا في الإضرار بمصالح المواطنين).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: