شبكة الكفيل العالمية
الى

أكاديميّون: مشاريعُ العتبة العبّاسية المقدّسة محلّ فخرٍ واعتزاز

أكّد عددٌ من الأكاديميّين من أساتذة جامعتَيْ واسط وذي قار، أنّ مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة العمرانيّة منها والفكريّة والخدميّة هي محلُّ فخرٍ واعتزازٍ لكلّ عراقيّ، وما زاد إعجابنا وفخرنا أكثر هو أنّ الأيدي العاملة فيها عراقيّة بامتياز، وهذا يدلّ على أنّ العراق يمتلك من الكفاءات ما يؤهّله أن ينهضَ من جديد ليواكب التطوّر الحاصل على جميع الأصعدة، ومن دواعي السرور أن يمتلك العراقُ وخاصّةً العتبة العبّاسية المقدّسة مؤسّساتٍ بهذا المستوى من الرقيّ وعلى اختلاف عناوينها، وهذا ردٌّ على من يشكّك في قدرات الطاقات البشريّة العراقيّة.
جاء ذلك في ختام زيارةٍ قام بها أكثرُ من (45) تدريسيّاً مثّل الجامعتَيْن، ضمن برنامجٍ أعدّته لهم شعبةُ العلاقات الجامعيّة والمدرسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وشمل فقراتٍ عديدة من ضمنها إجراء جولةٍ في عددٍ من مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة.
وشمل البرنامجُ الذي استمرّ لثلاثة أيّام بحسب ما بيّنه مسؤولُ الشعبة المذكورة الأستاذ ماهر خالد: "زيارة جماعيّة لمرقد الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، فضلاً عن:
- محاضرة في التنمية الوطنيّة وتحليل خطب الجمعة تفضّل بها الأستاذ جسّام السعيدي مسؤولُ مركز الكفيل للثقافة والإعلام الدوليّ في العتبة العبّاسية المقدّسة.
- محاضرة بعنوان (مفاهيم عن حقيقة الدين) تفضّل بها فضيلةُ الشيخ حارث الداحي من قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة.
- لقاء جمع الوفد بالمتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزّه) والاستماع لنصائح وإرشادات دينيّة وتربويّة وتوعويّة.
- زيارة إلى جامعة العميد والتجوّل في أروقة كليّاتها والاطّلاع عليها.
- جولة في مركز العفاف للتسوّق.
- جولة في أروقة مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة، والاطّلاع على آليّة عمل عددٍ من المراكز العاملة فيها.
- جولة في مرآب الكفيل الفنّي.
- جولة في دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع والاستماع لشرحٍ عن خطوطها الإنتاجيّة من قِبل القائمين عليها.
- جولة في مصانع شركة خيرات الجود لتكنولوجيا الزراعة والصناعة الحديثة.
- زيارة مجمّع العبّاس(عليه السلام) السكنيّ الخاصّ بمنتسبي العتبة العبّاسية المقدّسة.
- جولة في أروقة شركة نور الكفيل للمنتوجات الغذائيّة والحيوانيّة".
مبيّناً: "إنّ البرنامج لم يقتصر على العتبة العبّاسية المقدّسة ومشاريعها، بل أُفردت مساحةٌ للتجوّل في عددٍ من مشاريع العتبة الحسينيّة المقدّسة، فقد كانت للوفد جولةٌ في جامعة وارث الأنبياء(عليهم السلام) وجامعة الزهراء(عليها السلام) فضلاً عن مدينة سيّد الأوصياء لخدمة الزائرين".
وفي ختام البرنامج وُدّع الوفدُ الزائر بمثل ما استُقبِل، وسط عبارات الشكر والامتنان للعتبة العبّاسية المقدّسة والقائمين عليها لإتاحة هذه الفرصة، والاطّلاع عن كثب على شيءٍ بسيط ممّا تقدّمه من خدماتٍ عبر مشاريع عمرانيّة وفكريّة وثقافيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: