شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تُعيدُ تأهيل بناية مدرسةٍ في كربلاء

من أجل النهوض بالواقع التعليميّ وخلق بيئةٍ تعليميّة ملائمة للطلبة، افتتحت الأمانةُ العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بقسم الصيانة الهندسيّة وشعبة العلاقات الجامعيّة والمدرسيّة فيها، بناية مدرسة (الأساور الابتدائيّة للبنات، والتيجان الابتدائيّة للبنات، والحيرة المتوسّطة للبنات)، بعد ترميمها وإعادة تأهيلها وسط حضورٍ تدريسيّ وطلّابي كبير.
المدرسةُ الكائنة في حيّ العسكري في محافظة كربلاء المقدّسة هي واحدةٌ من مدارس عديدة تمّت إعادة تأهيلها ضمن برنامجٍ وضعته العتبةُ المقدّسة لهذا الغرض.
استُهِلَّ حفلُ الافتتاح بتلاوة آياتٍ من كتاب الله العزيز تلتها قراءةُ سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، ومن ثمّ الاستماع الى النشيد الوطنيّ العراقيّ ونشيد العتبة العبّاسية المقدّسة الموسوم بـ(لحن الإباء).
جاءت بعد ذلك كلمةُ المدارس الثلاث التي ألقتها الأستاذة سناء علي، وشكرت من خلالها العتبة العبّاسية المقدّسة وقسم الصيانة الهندسيّة وشعبة العلاقات الجامعيّة وفريق رسّامي الثورة التطوّعي، على جهودهم الكبيرة التي بذلوها لإعادة ترميم بناية المدرسة وإخراجها وإظهارها بأبهى وأجمل حلّة.
بعدها جاءت كلمةُ الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة التي ألقاها الشيخ عبد الهادي السعيدي من قسم الشؤون الدينيّة التابع لها، وجاء فيها: "يسرّني أن أنقل لكم تحيّات المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، ولا يخفى عليكم أنّ العلم نور، وهذا ما أكّد عليه النبيّ المصطفى (صلّى الله عليه وآله) وآل بيته الأطهار، فلابُدّ لنا أن نكون حريصين على طلب العلم والمعرفة والسعي الجادّ في تحصيله".
وأضاف: "لابُدّ لنا أن نتعاون جميعاً من أجل النهوض بالواقع التعليميّ في البلاد، والعتبة العبّاسية المقدّسة تسعى جاهدةً الى أن تسهم في تقديم الكثير والكثير لشريحة الطلبة ولعموم المدارس في المدينة، على قدر ما تستطيع".
وكان للشعر حضورٌ في هذا الحفل حيث كانت هناك محاورةٌ شعريّة بين طالبتين، نثرتا حروفهما المعطّرة بحبّ الوطن على مسامع الحضور، ليُختتم الحفل بتوزيع الهدايا على كلّ من ساهم في إنجاز وإعادة ترميم بناية المدارس الثلاث (الأساور الابتدائيّة للبنات، والتيجان الابتدائيّة للبنات، والحيرة المتوسّطة للبنات)، كما تمّ تكريم فريق رسّامي الثورة التطوّعي على مساهمتهم الفاعلة في رسم اللّوحات التي زيّنت جدران المدرسة وأروقتها وباحتها الخارجيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: