شبكة الكفيل العالمية
الى

لجنةُ الإرشاد والدّعم تقدّم دعمها لمقاتلي الحشد الشعبيّ في كركوك

على الرّغم من انتهاء المعارك وتحرير كامل الأراضي العراقيّة المغتصبة، ما زالت لجنةُ الإرشاد والدعم التابعة لقسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، متواصلةً في زياراتها التفقدّية والداعمة لمقاتلي القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ، حيث كانت محطّتها هذه المرّة عند قاطع عمليّات كركوك وبالتحديد في أحد ألوية الحشد الشعبيّ(اللواء 22) الماسكة للأرض في منطقة حي الرشاد.
مسؤولُ اللّجنة الشيخ حيدر العارضي أطلعنا على هذه الجولة فتحدّث قائلاً: "تُعتبر هذه الزيارة ضمن سلسلة الزيارات المستمرّة والدعم المتواصل الذي تقوم به اللّجنة، التي باشرت أعمالها منذ اللّحظة الأولى لانطلاق فتوى المرجعيّة الدينيّة العُليا للدفاع عن العراق ومقدّساته، وقد شملت زيارتها كافّة القواطع وجميع القوّات الأمنيّة من الجيش والشرطة والحشد الشعبيّ".
وأضاف: "الزيارة هذه هي جزءٌ من زيارات عديدة لتفقّد بعض قواطع عمليّات كركوك للحشد الشعبيّ، والرشاد واحدةٌ من هذه المحطّات، وقد تشرّفنا بتقديم المعونات والمساعدات اللوجستيّة الضروريّة لهم، فضلاً عن بعض الهدايا والتبريكات من صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) التي تزيد من معنويّاتهم".
مقاتلو الحشد الشعبيّ الأبطال بدورهم أثنوا على مبادرة العتبة العبّاسيّة المقدّسة وثمّنوا تواجدها الدائم في جبهات القتال أو في المناطق التي تمّ تحريرها، مؤكّدين في الوقت نفسه أنّ مثل هكذا مبادرات سترفع من معنويّاتهم وإصرارهم على البقاء سدّاً منيعاً بوجه كلّ من يفكّر بالعبث بأمن وأمان هذا البلد.
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة تحرص على إرسال قوافل مساعدات غذائيّة وعينيّة إلى كافّة قواطع العمليّات العسكريّة دعماً للقوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ الأبطال، بالإضافة إلى تشكيل لجنةٍ مختصّة لغرض تكريم عوائل شهدائهم ومتابعة حالات جرحاهم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: