شبكة الكفيل العالمية
الى

عند مرقد الساقي: أنشطةٌ عزائيّة وثقافيّة قدّمتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة

ضمن أنشطتها الخدميّة العزائيّة الخاصّة بإحياء مناسبات أهل البيت(عليهم السلام)، قامت العتبةُ العبّاسية المقدّسة بتسيير أكثر من 25 باصاً الى مدينة القاسم، وذلك لإحياء ذكرى وفاة القاسم بن موسى الكاظم(عليهما السلام)، وهو ما اعتادت عليه العتبةُ المقدّسة في إحياء ذكرى وفيات أهل البيت المحمديّ خارج مدينة كربلاء.
ونقلت الباصات عدداً غفيراً من أهالي كربلاء المقدّسة الى مدينة القاسم، من أجل إحياء هذه المناسبة الأليمة التي اعتاد المؤمنون في العراق على إحيائها.
وفي ذات السياق قام قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ، التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، بالتنسيق مع إدارة مرقد القاسم بن الكاظم(عليهما السلام) من أجل دخول مواكب أهالي مدينة كربلاء الى مدينة القاسم، كما شمل التنسيق تحديد أوقات دخول وخروج هذا المواكب.
واستثمر قسمُ الشعائر والمواكب هذه المناسبة بإقامة معرضٍ للصور الفتوغرافيّة حمل عنوان: (عاشوراء رمز الخلود)، حيث ضمّ المعرض (40) لوحةً فنيّة لمصوّرين من داخل محافظة كربلاء المقدّسة وخارجها، وتضمّن استعراضاً للصور الفوتوغرافيّة التي سلّطت الضوء على القضيّة الحسينيّة وممارسة شعائرها، والمسيرات المليونيّة، فضلاً عن الخدمات التي تُقدَّم للزائرين، وتحديداً في موسم الأحزان الحسينيّ -محرّم وصفر- وإبرازها من زاوية الفنّ الفوتوغرافيّ.
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة كانت في وقتٍ سابق قد صمّمت ونفّذت شبّاك مرقد القاسم بن الإمام موسى الكاظم(عليهما السلام) الجديد، الذي تمّ إنجازه على أيدي أمهر الحرفيّين في مصنع الساقي لصناعة أبواب وشبابيك الأضرحة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: