شبكة الكفيل العالمية
الى

مخيم الطلاب الأول للمتوسطات في العتبة العباسية المقدسة يتشرف بزيارة العتبة العلوية المقدسة ويلتقي أمينها العام

جانب من اللقاء
تضمن منهاج المخيم الكشفي الذي تٌقيمه وترعاه العتبة العباسية المقدسة وبالتعاون مع مديرية تربية كربلاء المقدسة، زيارةُ إلى العتبة العلوية المقدسة.
حيث تشرف المشاركون في هذا المخيم يوم الأربعاء المصادف 2 ربيع الثاني 1434 الموافق 14شباط 2013م بزيارة مرقد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام والتبرك بالدعاء في المرقد الطاهر ثم توجهوا لدار ضيافة العتبة المقدسة ليلتقوا بأمينها العام الشيخ ضياء زين الدين.
وقد رحب الشيخ ضياء زين الدين بالوفد وألقا جملة من التوصيات والتوجيهات لهذه الثلة من الأشبال والناشئة، كما تعرض في حديثه لوصفٍ موجزٍ للبطولات والتضحيات التي قام بها الرسول الأكرم وأمير المؤمنين صلوات الله تعالى وسلامه عليهما في سبيل نشر الإسلام وتثبيت أركانه، وكيفية الاستفادة منها وترجمتها على أرض الواقع وبما يسهم في بناء شخصيتهم وتوجيها بالاتجاه الصحيح والقويم.
مؤكداً ان الشجاعة المنقطعة النظير التي تميّز بها امير المؤمنين عليه السلام المدعمة بالإيمان كانت أساسا قويا لبناء الرسالة المحمدية السمحة التي عانى فيها رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من اجل إكمالها.
وفي ختام حديثه ثمّن الشيخ ضياء زين الدين وبارك للجهود والمبادرات الطيبة التي يقوم بها الإخوة المشرفون على العتبة العباسية المقدسة لاحتضان الناشئة، من خلال تشكيل هذه التجمعات الخيرة الداعمة لعملية البناء الاجتماعي في البلد، كما قدّم شكره وتقديره للدور المهم الذي يضطلع به الآباء في تربية أبنائهم وتحصينهم من الشبهات والانحرافات الأخلاقية والعقائدية.
كما تضمن اللقاء شرحا موجزا عن المشاريع الفكرية العمرانية والأعمال المختلفة التي تقوم بإنجازها الكوادر العاملة في مختلف أقسام وشعب العتبة العلوية المقدسة بما يخدم زوار أمير المؤمنين عليه السلام.
يذكر أن المخيم هو برنامج تربوي لبناء شخصية الطلبة وزرع القيم الإسلامية النبيلة في نفوسهم وأعداد جيل واعي متطلع لكافة الأمور الدينية ولتوجيه الطاقات والقدرات العقلية التي نراها تُهدر في مجتمعنا لأمور بسيطة والعمل على استثمارها وتأصيل روح المواطنة لديهم حيث قامت العتبة المقدسة بتوفير كافة المواد اللوجستية للمخيم من ملابس خاصة بالمشتركين وتهيئة قاعات خاصة لدراسة الحاسوب وتجهيزها بحاسبات، وكذلك وفرت القرطاسية وتهيئة باصات لنقل الطلاب من اماكن تواجدهم الى المخيم وبالعكس أضافة إلى ذلك طبع كراسات تحتوي على تعليم الصلاة وأحاديث نبوية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: