شبكة الكفيل العالمية
الى

مضيفُ صاحب الجود: قدّمنا أكثر من ثلاثة ملايين وجبة غذائيّة خلال 2019م

أعلن مضيفُ العتبة العبّاسية المقدّسة أنّ مجمل ما قدّمه من وجباتٍ غذائيّة خلال عام 2019م، بلغ أكثر من ٣٤٠٠٠٠٠ ثلاثة ملايين وأربعمائة ألف وجبة غذائيّة، وُزّعت على زائري المرقد المطهّر وغيرهم من فئاتٍ أخرى.
هذا بحسب ما أدلى به لشبكة الكفيل رئيسُ قسم المضيف في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس عادل الحمامي، وأضاف: "مضيفُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) يُعدّ صاحبَ الرّيادة والسبق فهو يمدّ بساط الجود والمكرمات ويفتح ذراعيه المقطوعتين ضيافةً تليق بعطائه الذي هو رمزُ الكرم والوفاء والإيثار، ليقدّم الطعام زاد بركةٍ وشفاء لزائريه وزائري مرقد أخيه الإمام الحسين(عليهما السلام)، إكمالاً لنهجه وكرمه الذي مثَّله (عليه السلام) بجميع صوره في معركة الطفّ فهو ساقي عطاشى كربلاء".
مبيّناً: "إنّ الفئات المستفيدة من هذه الوجبات هي:
أوّلاً: زائرو المرقد المطهّر، حيث يتمّ توفير وجبات طعامٍ لهم في صالات المضيف داخل الحرم الطاهر، أو بشكلٍ سفري من خلال منافذ التوزيع الخارجيّ.
ثانياً: زائرو أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، حيث كان للمضيف دورٌ كبير في توفير الوجبات للزائرين، فكان أوّل من تشرّف بهذه الخدمة حتّى توديع آخر زائرٍ، وبالأخصّ الوافدين من خارج العراق.
ثالثاً: ضيوف العتبة العبّاسية المقدّسة من وفود زائرة من داخل وخارج العراق.
رابعاً: الصائمون إذ يتمّ تقديم وجباتٍ لإفطار الزائرين في شهر رمضان المبارك.
خامساً: المتظاهرون من خلال المساهمة في دعمهم في ساحة تظاهر كربلاء المقدّسة وتوفير وجباتٍ غذائيّة لهم.
سادساً: متطوّعو العتبة العبّاسية المقدّسة الذين يشتركون في تنفيذ الخطّة الأمنيّة والخدميّة للعتبة المقدّسة في زيارة عاشوراء والأربعين والزيارات المليونيّة الأخرى.
سابعاً: المشاركة في الزيارات المخصوصة التي تشهدها العتبات المقدّسة، إذ يتمّ فتح مخيّمٍ خدميّ لتقديم الوجبات للزائرين وبالأخصّ في سامراء والكاظميّة والنجف".
وأضاف الحمامي: "روعي في إعداد هذه الوجبات التنوّع وبما يتلاءم وذوق الزائر، كما كان هناك توزيعٌ لوجبات بينيّة أخرى كالعصائر والفواكه والحلويّات التي توزّع في مواسم خاصّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: