شبكة الكفيل العالمية
الى

تصنيعُ نسخٍ مشابهة لنفائس متحف الكفيل القيّمة

عملت العتبةُ العبّاسية المقدّسة جاهدةً على مواكبة التطوّر العالميّ والمعاصر في مختلف مجالات عملها، وقد حقّقت قفزاتٍ في مناحي عديدة ومنها متحفُ الكفيل للنفائس والمخطوطات، الذي خطا خطواتٍ واسعة في طريقه الى تحقيق اهدافة التي انشئ من اجلها، ومن جملة ما خطاه في هذا المجال هو افتتاحه معرضاً مختصّاً بعرض نسخٍ مشابهة لمقتنياته النفيسة الموجودة في قاعة عرضه، وجعلها على أشكال هدايا يُمكن اقتناؤها.
وفي لقاءٍ مع شبكة الكفيل تحدّث الأستاذ صادق لازم جاسم رئيسُ قسم متحف الكفيل لمعرفة تفاصيل أكثر عن هذا الموضوع قائلاً: "خلال زياراتنا المتعدّدة الى عددٍ من المتاحف العالميّة واطّلاعنا عليها بشكلٍ موسّع، لاحظنا وجود معارض للهدايا التذكاريّة في معظمها، ولذا أصبحت لدينا فكرة من أجل إنشاء معرضٍ يضمّ نسخاً مشابهة للنسخ الأصليّة الموجودة في قاعة عرض المتحف الرئيسيّ".
وأضاف: "تمّت دراسة المشروع والعمل عليه منذ أكثر من عامين، ولتوفّر الرغبة والإرادة والخبرات شرعنا بهذا العمل، حيث قمنا بصناعة القوالب الخاصّة ببعض مقتنيات المتحف وجعلها بصورةٍ مشابهة للأصل، ضمن ورشٍ فنيّة متطوّرة إضافةً الى تصميم بعض اللّوحات الفنّية المميّزة".
وتابع: "وبما أنّ مساحة المتحف صغيرة تمّ إنشاءُ المعرض الخاصّ بعرض هذه النسخ في شارع صاحب الزمان(عجّل الله فرجه الشريف)، وقد تمّ افتتاحه في الشهر العاشر من العام الماضي، وقد لاقى إقبالاً واسعاً من قبل فئات المجتمع".
واختتم جاسم: "وبلا شكّ أنّ هذا المشروع سيُعطي دعماً كبيراً للمنتسبين، لإظهار مهاراتهم وإبداعاتهم ممّا يصبّ في مصلحة ودعم الصناعات العراقيّة الحرفيّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: