شبكة الكفيل العالمية
الى

بريق ثريات ومرايا الصحن الشريف تقف خلفه أيادٍ مُخلصة تواظب على إدامته

ما أن تدخل إلى الصحن الشريف لمرقد المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام) حتى يأخذ بصرك بريق الثريات المتدلية من سقف مشروع توسعة الحرم بتسقيف الصحن (للاطلاع على المشروع اضغط هنا)، وهذا البريق خلفه أيادٍ تقدم خدمات جلية وواضحة تابعة لملاكات شعبة المرايا والثريات في قسم رعاية الصحن الشريف في العتبة العباسية المقدسة، حيث لا تنفك هذه الملاكات عن أعمال الإدامة والصيانة اليومية الخاصة بمرايا وثريات الصحن العباسي المطهر.

وتتضمن أعمال التنظيف إزالة الأتربة من الثريات والمرايا وتلميعها من خلال تفكيك بعض الأجزاء، واستخدام المواد الخاصة بتنظيف الزجاج، فضلاً عن استعمال بعض الآليات والرافعات للوصول الى أعلى ارتفاع في داخل الصحن الشريف للمولى أبي الفضل العباس(عليه السلام).

وتهدف هذه الأعمال الى الحفاظ على جمالية المرايا والثريات التي تزين المرقد المطهر للمولى ساقي عطاشى كربلاء (سلام الله عليه) من خلال إدامة بريقها وزهوها؛ لكي تبعث في نفس الزائرين هالةً روحية أثناء تواجدهم داخل المرقد الشريف وتأديتهم لمناسك الزيارة.

ومن الجدير بالذكر، أن زجاج مرايا وثريات الصحن الطاهر ذات مواصفات عالية الجودة، وتمتاز بثبات لونها ومقاومتها لأقسى الظروف، ورُوعي في اختيار ألوانها وأشكالها خاصية التناغم والتناظر مع النسيج المعماري للصحن الشريف وللعتبة المقدسة ككل، وبطريقة حديثة، تتناسب وقدسية المكان .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: