شبكة الكفيل العالمية
الى

رفداً للحركة الثقافيّة: معرضٌ دائمٌ للكتاب في منطقة ما بين الحرمين

أنشأ قسمُ شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، معرضَ الكتاب الدائم والكائن في منطقة ما بين الحرمين الشريفين من جهة باب الإمام صاحب الزمان(عجّل الله تعالى فرجه الشريف).

هذا المعرضُ الدائم جاء من أجل رفد الحركة الثقافيّة في داخل العراق وخارجه، وتأمين إيصال المعارف الإسلاميّة الى شرائح المجتمع وتوسيع منافذ نشر علوم وسيرة أهل البيت(عليهم السلام)، حيث يشهد المعرض إقبالاً متواصلاً طيلة أيّام الأسبوع، ويكون في أشدّ ذروته أيّام الخميس والجمعة والزيارات، لكونه يتّخذ من منطقة ما بين الحرمين مكاناً له، التي تشهد هي الأخرى حركةً للزائرين طوال أيّام الأسبوع ومن مختلف الجنسيّات.

مسؤولُ المعرض الأستاذ مصطفى عبد الستار تحدّث لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: "يحوي معرضُ الكتاب الدائم عدداً كبيراً من الكتب التي صدرت عن القسم ومراكز التراث التابعة له، وكذلك عشرات الكتب والصحف والمجلّات والدوريّات في مجالات الدين والأدب والشعر وعلم النفس والاجتماع واللغة والتاريخ وغيرها، فضلاً عن كتب الأدعية والزيارات ومصاحف قرآنيّة بأنواع وأحجام مختلفة، وكتبٍ أخرى من دور نشرٍ عربيّة إسلاميّة وعالميّة طُبعت بأنواع وأحجام متعدّدة".

يُذكر أنّ قسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، يسعى دائماً عبر اهتمامه بالحركة الثقافيّة إلى أن يكون مصدراً مهمّاً من مصادر علوم أهل البيت(عليهم السلام)، كما له الكثير من المشاركات المتعدّدة في معارض الكتاب الثراثيّة والثقافيّة، فهو يكاد يكون حاضراً في أغلب المعارض والمهرجانات سواءً داخل العراق أو خارجه، حيث يشهد جناحه إقبالاً متزايداً وترحيباً واسعاً من الجمهور.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: