شبكة الكفيل العالمية
الى

حشودُ المعزّين تصل أرضَ القداسة ومضيفُ المُعزّى يتشرّف بخدمتهم

توافدت حشودُ الزائرين الكرام قاصدةً أرض القداسة كربلاء، وذلك مع حلول ذكرى وفاة السيّدة المضحّية أمّ البنين(عليها السلام)، وقدّموا التعازي والمواساة لصاحب الذكرى ولدها قمر العشيرة(عليه السلام) وعزيزها سيّد الشهداء الإمام الحسين(عليه السلام).

اعتاد قسمُ المضيف في العتبة العبّاسية المقدّسة في مثل هذه المناسبات الأليمة، على تكثيف جهوده لإحياء هذه المناسبة على طريقته الخاصّة، من خلال توزيع مختلف الأطعمة والأشربة على المعزّين الكرام الذين قصدوا أرض القداسة، وهم يحملون في قلوبهم حاجاتٍ عديدة أوّلها حفظ العراق وأهله من كلّ سوء، ويُقدّمون بين يدَيْ حاجاتهم الوسيلةَ التي أمرنا الله جلّ وعلا اتّباعَها.

وعمد قسمُ المضيف الى افتتاح منفذَيْن للتوزيع في هذه المناسبة الأليمة، لتغطية أكبر عددٍ من الزائرين، الذين ينتظرون قدومهم لكونهم جاءوا من مختلف محافظات وطننا الحبيب.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: