شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تُجدّد موقفها الرافض لاستخدام العنف ضدّ المتظاهرين السلميّين

جدّدت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا إدانتها وموقفها الرافض لاستخدام العنف ضدّ المتظاهرين السلميّين، وأكّدت على الالتزام بسلميّة التظاهرات وتنقية الحراك الشعبيّ المُطالِب بالإصلاح من الأعمال التي تضرّ بمصالح الناس، وتُفقده تضامن المواطنين وتعاطفهم.

جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التي أُقيمت هذا اليوم (12 جمادى الآخرة 1441هـ) الموافق لـ(7 شباط 2020م) في الصحن الحسينيّ الشريف، وألقاها سماحة السيّد أحمد الصافي (دام عزّه).

وهذا نصّ ما ورد في هذا الشأن:

(إنّه على الرغم من النداءات المتكرّرة التي أطلقتها المرجعيّةُ الدينيّةُ حول ضرورة نبذ العنف والالتزام بسلميّة التظاهرات، وتنقية الحراك الشعبيّ المُطالِب بالإصلاح من الأعمال التي تضرّ بمصالح الناس وتُفقده تضامن المواطنين وتعاطفهم، إلّا أنّ ذلك لم يحُلْ دون وقوع حوادث مؤسفة ومؤلمة خلال الأيّام الماضية، سُفكت فيها دماءٌ غالية بغير وجه حقّ، وكان آخرها ما وقع في مدينة النجف الأشرف مساء الأربعاء الماضي).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: