شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تُدين الاعتداءات التي حصلت في النجف وتؤكّد على ضرورة تحمّل القوّات الأمنيّة لمسؤوليّاتها

أدانت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا الاعتداءات التي حصلت يوم الأربعاء الماضي في النجف الأشرف، كما قدّمت العزاء لعوائل الضحايا ودعت للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل، مؤكدة على ضرورة تحمّل القوّات الأمنيّة مسؤوليّة حفظ الأمن والاستقرار ولا مبرّر لتنصّلها عن القيام بذلك.
جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة التي أُقيمت هذا اليوم (12 جمادى الآخرة 1441هـ) الموافق لـ(7 شباط 2020م) في الصحن الحسينيّ الشريف، والتي ألقاها سماحة السيّد أحمد الصافي (دام عزّه)، وهذا نصّ ما ورد في هذا الشأن المهمّ:
(وفي الوقت الذي تُدين فيه المرجعيّةُ الدينيّة كلّ الاعتداءات والتجاوزات التي حصلت من أيّ جهةٍ كانت، وتعزّي العوائل التي فقدت أحبّتها جرّاء ذلك، وتدعو للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل، فإنّها تؤكّد على ما سبق أن أشارت إليه في مناسبةٍ أخرى من أنّه لا غنى عن القوى الأمنيّة الرسميّة في تفادي الوقوع في مهاوي الفوضى والإخلال بالنظام العامّ، فهي التي يجب أن تتحمّل مسؤوليّة حفظ الأمن والاستقرار، وحماية ساحات الاحتجاج والمتظاهرين السلميّين، وكشف المعتدين والمندسّين، والمحافظة على مصالح المواطنين من اعتداءات المخرّبين، ولا مبرّر لتنصّلها عن القيام بواجباتها في هذا الإطار، كما لا مسوّغ لمنعها من ذلك أو التصدّي لما هو من صميم مهامّها، وعليها أن تتصرّف بمهنيّةٍ تامّة وتبتعد عن استخدام العنف في التعامل مع الاحتجاجات السلميّة، وتمنع التجاوز على المشاركين فيها، وفي الوقت نفسه تمنع الإضرار بالممتلكات العامّة أو الخاصّة بأيّ ذريعةٍ أو عنوان).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: