شبكة الكفيل العالمية
الى

وكيلُ المرجعيّة الدينيّة العُليا: الحصانةُ ضروريّة حتّى نتجاوز المرحلة بعيداً عن الهلع والخوف

أكّد وكيلُ المرجعيّة الدينيّة العُليا سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) اليوم الجمعة (٢٤ رجب ١٤٤١هـ) الموافق لـ(٢٠ آذار ٢٠٢٠م)، في كلمةٍ توجيهيّة متلفزة أنّ الحصانة مطلوبة لتجاوز المرحلة بعيداً عن الهلع والخوف، لكن في نفس الوقت بعيداً عن التهوّر.
وأضاف: "لا الهلع مطلوب ولا التهوّر وعدم المبالاة مطلوبة، وإنّما على الإنسان أن يمسك الجادّة الوسطى عسى الله سبحانه وتعالى أن يدفع عنّا كلّ سوء".
مبيّنا: "نُثني على الجهد الكبير الذي يُبذل من الكوادر الطبّية التمريضيّة، الذين يسعون ليلاً ونهاراً من أجل أن يمنعوا تفشّي هذا المرض، في نفس الوقت يجب أن تتوفّر للمرضى أيضاً الإمكانات التي يُمكن أن يشعر فيها هذا المريض بالراحة، حتّى تتوفّر له الأجواءُ النفسيّة لأن يتخلّص من هذه الأزمة".
للاطلاع على الكلمة أضغط هنا
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: