شبكة الكفيل العالمية
الى

مكتبُ المرجعيّة العُليا: لا بُدّ من أن يسعى الجميع في التخفيف عن الكوادر الطبّية بمزيدٍ من الحرص على رعاية الإجراءات الوقائيّة

أكّد مكتبُ المرجعيّة الدينيّة العُليا على ضرورة أن يسعى الجميع في التخفيف عن الكوادر الطبّية، من خلال المزيد من الحرص على رعاية الإجراءات الوقائيّة، ممّا لا يتسبّب في تحميل الكوادر أعباءً إضافيّة ويُصعّب من أدائهم لواجباتهم.
جاء ذلك خلال بيانٍ أصدره المكتب صباح اليوم السبت (13/ شوال/ 1441هـ) الموافق لـ(6 حزيران 2020م)، وهذا نصّ ما ورد في هذا الصدد:
(ولنتذكّر جميعاً أنّ الكوادر الطبّية والتمريضيّة يتحمّلون عبئاً عظيماً في القيام بمهامهم في علاج المصابين والعناية بهم، ويواجهون هم وأسرهم معاناةً شديدة لا يعلم مداها إلّا القليل، بل إنّهم يُخاطرون بحياتهم في هذا السبيل، وقد تصاعدت أعداد الإصابات في صفوفهم في المدّة الأخيرة، فلا بُدّ من أن يسعى الجميع في التخفيف عنهم بمزيدٍ من الحرص على رعاية الإجراءات الوقائيّة من الإصابة بهذا الفايروس، لئلّا تتضاعف أعدادُ المصابين به ممّا يحمّلهم أعباءً إضافيّة ويزيد من صعوبة أدائهم لواجباتهم.
وإنّنا إذ نحيّيهم بإكبارٍ وإجلالٍ ونشدّ على أيديهم ونشيد بجهودهم المتواصلة وتضحياتهم الجليلة، في سبيل خدمة شعبهم وأداء واجبهم الدينيّ والوطنيّ والإنسانيّ، ندعو الله العليّ القدير أن يحفظهم ويحميهم ويمنحهم ما يوازي حجم عطائهم الكبير من أجرٍ وخيرٍ وصحّةٍ وبركات، كما ندعوه تبارك وتعالى أن يمنّ على المصابين بالشفاء العاجل ويدفع البلاء والوباء عن الجميع، إنّه سميعٌ مجيب).
للاطّلاع على البيان كاملاً اضغط هنا
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: