شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تفتتحُ بناية الحياة الرابعة لعلاج المصابين بكورونا وعياداتها الاستشاريّة ومختبراتها في كربلاء المقدّسة

افتتحت العتبةُ العبّاسية المقدّسة عصر اليوم الأحد (20 ذي القعدة 1441هـ) الموافق لـ(12 تموز 2020م)، مشروع بناية الحياة الرابعة لعلاج المصابين بكورونا واستشاريّاتها ومختبراتها في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية في كربلاء، وذلك بعد أن تمّ إنجازها في وقتٍ قياسيّ ضمن المواصفات الفنّية والطبّية التي تتلاءم والغرض الذي أُنشئت من أجله، من قِبل ملاكات قسم الصيانة الهندسيّة التابعة للعتبة المقدّسة، وفي مدّةٍ زمنيّة بلغت (25) يوماً فقط وعلى مساحة (1000) مترٍ مربّع، لتكون جاهزةً تحت تصرّف دائرة صحّة المحافظة وخدمة أهلها.
ولتُضاف الى ما تمّ إنجازه من بناياتٍ لعلاج هذا الوباء في كلٍّ من محافظة النجف الأشرف لحساب مستشفى أمير المؤمنين(عليه السلام) الطبّية، وبنايتين في محافظة كربلاء في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية ومستشفى الهنديّة العام، التي أسهمت خلال هذه الفترة في استيعاب الأعداد المتزايدة من الإصابات، والعمل جارٍ حاليّاً على إنجاز ثلاث بناياتٍ أُخَر في كلٍّ من محافظة المثنّى والعاصمة بغداد ومحافظة بابل.
وحضر الافتتاح السيّد محافظ كربلاء المقدّسة وعددٌ من مسؤولي العتبة العبّاسية المقدّسة وعلى رأسهم أمينُها العام المهندس محمد الأشيقر(دام تأييده) وعددٌ من أعضاء مجلس إدارتها الموقّر، فضلاً عن مديرَيْ دائرة صحّة المحافظة ومدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية فيها.
يُذكر أنّ إنجاز هذه البناية جاء امتثالاً لتوصيات وتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا في دعم الملاكات الطبّية، وضمن حملة العتبة العبّاسية المقدّسة لحماية المجتمع من وباء كورونا، وبتوجيهٍ مباشر من المتولّي الشرعيّ للعتبة العباسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، بإنشاء بناياتٍ لعلاج المصابين بوباء فايروس كورونا المستجدّ سواءً في محافظة كربلاء أو خارجها، حيث يُجرى العمل حاليّاً على إنجاز ثلاث بناياتٍ أُخَر بسعاتٍ سريريّة مختلفة، في كلٍّ من محافظة بابل والعاصمة بغداد ومحافظة المثنّى.

وللاطّلاع على تفاصيل البناية اضغط هنا
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: