شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة توزّع عشرات الآلاف من النسخ لمنشور يوضّح دعوة المرجعية الدينية العليا للدفاع عن الوطن..

قامت العتبةُ العباسية المقدسة واستجابةً لدعوة المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف، والمتمثّلة بالمرجع الديني الأعلى سماحة السيد علي الحسيني السيستاني(دام ظلّه الوارف) والتي تمثّلت بدعوة المواطنين الذين يتمكّنون من حمل السلاح ومقاتلة الإرهابيّين دفاعاً عن بلدهم.
نائب رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة -وهي الجهة التي تبنّت هذا العمل- السيد عقيل عبدالحسين الياسري بيّن لشبكة الكفيل: "يأتي توزيع هذا المنشور، والذي ستلحقه منشورات أخرى -إن شاء الله- في سياق تأدية جزء من واجبنا الشرعي والوطني تجاه أبناء بلدنا العزيز، والذي يأتي أيضاً كجزء من حملة أطلقتها العتبة العباسية المقدسة للتعريف بهذه الفتوى وبيان مضامينها السامية".
وأضاف: "المنشور يتكوّن من شقّين، الأوّل: هو نصّ الفتوى والمتضمّنة دعوة المرجعية للمواطنين في الدفاع عن الوطن ومقدّساته بحمل السلاح ومقاتلة الإرهابين دفاعاً عن بلدهم وشعبهم ومقدّساتهم، والذي تمّ إلقاؤه في الصحن الحسيني الشريف خلال خطبة الجمعة الثانية (14شعبان 1435هـ) الموافق لـ(13حزيران 2014م)، أمّا الشقّ الثاني: فيُبيّن ما أوضحه ممثل المرجع الديني الأعلى السيد أحمد الصافي عبر لقائه في قناة العراقية من نصّ بيان المرجعية الدينية العليا حول أحداث نينوى والمناطق المجاورة لها، والذي صدر في (12شعبان 1435هـ) الموافق لـ(11حزيران 2014م)".
للاطلاع على نصّ البيان اضغط هنا وللتوضيحاضغط هنا . وللاطلاع على الفتوى الخاصة بحمل السلاح ومقاتلة الإرهابين دفاعاً عن الوطن اضغط هنا)
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: